kayhan.ir

رمز الخبر: 135249
تأريخ النشر : 2021August01 - 20:24

 

كشف كاتب إسرائيلي أن الجماعات اليهودية في بريطانيا تعمل بجد للتأثير على محتوى الكتب المدرسية الخاصة بتاريخ الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية، ولذلك تم سحب كتابين بسبب الانحياز المضلل بشكل خطير لإسرائيل.

وأضاف "آرون كيلر" بمقاله بموقع محادثة محلية: أنه للمرة الثانية خلال عامين، سحبت شركة تعليم دولية كبيرة كتابين دراسيين في المملكة المتحدة عن تاريخ الشرق الأوسط، ردًا على اتهامات بالتحيز في المحتوى المتعلق بإسرائيل وفلسطين.

وأعلنت مؤسسة بيرسون المشرفة على الاختبارات الوطنية للأطفال بين 14-16 عامًا في المملكة المتحدة، عن قرارها بعد وجود تحيز "مضلل بشكل خطير لاسرائيل" في الكتب".

وأشار إلى أن "الجماعات الموالية للكيان الصهيوني في المملكة المتحدة، زعمت بعد استجوابها، أن الكتب تتضمن تحيزًا ضدها، وتعكس هذه الحجة الاتهامات الموجهة للكتب المستخدمة في المناهج الفلسطينية، وتعكس الجهود المتزايدة في جميع أنحاء العالم لإزالة المواد المستخدمة على نطاق واسع من المواد الدراسية المصممة على انتقاد "إسرائيل"، وقامت بيرسون بسحب الكتب لأول مرة في أكتوبر 2019 ردًا على التماس قدمه الاتحاد الصهيوني البريطاني".

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: