kayhan.ir

رمز الخبر: 135214
تأريخ النشر : 2021August01 - 20:17
في كلمة وجهها إلى القوات المسلحة بمناسبة الذكرى الـ76 لتأسيس الجيش السوري..

 

دمشق – وكالات : أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن الذكرى الـ76 لتأسيس الجيش السوري تمر فيما "رجال الجيش يواصلون العطاء والعمل من دون كلل أو ملل، ويبذلون ما في وسعهم أملاً بالمستقبل المنشود الذي نريده مشرقاً زاهراً".

وفي كلمة وجهها إلى القوات المسلحة عبر مجلة جيش الشعب بمناسبة الذكرى الـ76 لتأسيس الجيش السوري، قال الأسد "يا رجال البطولة والشرف والكبرياء.. أحييكم تحية الفخر والاعتزاز في عيدكم الغالي على قلب كل مواطن عربي سوري يرى فيكم الضامن لأمنه واستقراره والمدافع عن شرفه وكرامته والذائد عن حياض وطنه".

وتابع قائلاً "يا حماة الأرض والعرض.. عشر سنوات ونيف وأنتم تسطرون أروع ملاحم البطولة والفخار والتمسك بالقيم والمبادئ التي تربيتم عليها في المؤسسة العسكرية مصنع الرجال الأبطال ومنبت المقاتلين الميامين"، مضيفاً أن المعتدين حاولوا "بشتى أساليب الغدر والخداع النيل من صمودكم.. لكنهم فشلوا في نهاية المطاف لأنكم كنتم دائماً وأبداً على قلب رجل واحد".

وأضاف الأسد "يا أبناء جيشنا الباسل.. كنتم وستظلون دائماً أملاً لكل حر شريف تحملون راية الحق وتصونون قيم العدالة والسلام وتقدمون المثل الأرقى في البطولة والتضحية والفداء".

ويصادف الأول من شهر آب/ أغسطس من كل عام ذكرى تأسيس الجيشين السوري واللبناني.

بدوره انتقد مصدرٌ مسؤولٌ في وزارة الخارجية والمغتربين السورية "السياسات الفرنسية الداعمة لفصائل المعارضة المسلحة".

وقال المصدر، بحسب ما نقلت عنه وكالة "سانا"، إنَّ "النظام الفرنسي مازال يقدم الدعم المادي والإعلامي للإرهابيين والانفصاليين في سوريا، خلافاً لجميع قرارات مجلس الأمن التي تدعو للحفاظ على وحدة الشعب السوري وترابه الوطني واستقلاله وسيادته".

وأضاف المصدر أنَّ سوريا "ترفض بشكلٍ تامٍّ الادّعاءات الكاذبة التي وردت في بيان وزارة الخارجية الفرنسية أمس حول الوضع في سوريا، لأنّها مبنيّة على الكذب والنفاق ودعم الإرهاب".

 

وتابع بالتشديد على أنَّ سوريا هي "الأكثر حرصاً على شعبها، وعلى استقرار الأوضاع فيها، وحل كل ما ينشأ في هذا المجال بطرق الحوار والحرص على مصالح السوريين".

وانتقدت فرنسا الانتخابات الرئاسية السورية التي جرت في أيار/مايو الماضي، معتبرةً إياها "غير نزيهة". ورداً على ذلك دان مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية بشدة تصريحات المتحدث باسم الخارجية الفرنسية حول الانتخابات الرئاسية، وأكّد أن "المقاربات الخاطئة للحكومة الفرنسية في سوريا لن تستطيع إعاقة عملية توطيد الاستقرار فيها".

واعتبرت المستشارة الخاصة في الرئاسة السورية بثينة شعبان أن لا قيمة للتصريح الفرنسي بشأن الانتخابات الرئاسية في سوريا، قائلةً إنه "حلقة من الاستهداف الفرنسي والغربي والصهيوني لسوريا".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: