kayhan.ir

رمز الخبر: 135194
تأريخ النشر : 2021July31 - 19:59

 

 

طهران-ارنا:-قال رئيس جامعة بقية الله للعلوم الطبية:ان الجرعة الأولى من لقاح نورا حقنت لجميع المتطوعين والجرعة الثانية لنصفهم.

وقيم الدكتور حسن أبو القاسمي امس السبت ، عملية التجارب السريرية للقاح نورا بأنها مؤاتية وقال ان "هذا اللقاح يمر بالمرحلة الأولى من الاختبار البشري بطريقة مؤاتية ".

واضاف انه وفقًا للمشروع، فإن مدة المرحلة الأولى من الاختبار البشري هي شهرين وتابع: مر لحد الان أكثر من شهر على هذه الفترة. 

وشدد على ضرورة دمج مرحلة الاختبار البشري للقاح نورا وقال: "يجب القيام بذلك وقد استفادت العديد من الدول المنتجة للقاح من هذه الطاقة".

وصرح رئيس جامعة بقية الله للعلوم الطبية ان لقاح نورا تركيبي وهو محلي الصنع مائة في المائة وانتجه باحثون إيرانيون".

وأعرب عن أمله في منح الإذن بالتداخل بين المرحلتين الأولى والثانية من الاختبار البشري ، والذي يمكن إجراه ايضا في المرحلتين الثانية والثالثة.

من جهة اخرى اعلنت اللجنة التوجيهية لدراسات التطعيم المضاد لكورونا، ان لقاح "بركت المحلي الصنع لديه اقل نسبة أقل من المضاعفات مقارنة مع اللقاحات الاجنبية.

وجاء في تقرير اللجنة التوجيهية لدراسات التطعيم ضد كورونا التابعة لوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي، وجامعة شاهرود للعلوم الطبية: تم تطعيم العديد من الأشخاص هذه الأيام ضد فيروس كورونا، ولكن نظرًا لتنوع اللقاحات المتاحة، لم يتم تطعيمهم جميعًا بلقاح واحد، في غضون ذلك، يمكن القول أن لقاحات "استرازينيكا" و"سينافورم" و"كوف ايران بركت" هي من بين اللقاحات التي حقنها الكثير من المواطنين.
واشار التقرير إلى أن لقاح كورونا مثل أي نوع آخر من اللقاحات ذات المنصات المختلفة ، يمكن أن تكون له اعراض جانبية، ويمكن أن تكون درجته أكثر أو أقل حسب النوع والمنصة.
ويضيف التقرير: اللقاحات المضادة لكورونا المستخدمة في إيران، كما هو الحال في مناطق أخرى من العالم، لها درجة معينة من التفاعلات المحلية والنظامية التي عادة ما تختفي من تلقاء نفسها في غضون 7 أيام، لكن الشيء اللافت هو أنه وفقًا لتقرير حديث ، يبدو أن هذه التفاعلات أقل شيوعًا في لقاحي سينوفارم (الصيني) وبركت  (الايراني)، اللذين يعتمدان على منصة الفيروس غير النشطة.
ولفت التقرير الى انه ما يمكن ملاحظته فإن الإصابة بفيروس كوفيد 19 بعد التطعيم بلقاحين سينوفارم وسبوتنيك (الروسي) تكون متشابهة، ومن بين هذه اللقاحات فإن لقاح استرازينيكا (البريطاني السويدي) يكاد يكون الاحتمال الإصابة بفيروس كورونا ضعف اللقاحين الصيني والروسي، مع الاشارة الى ان إجراء هذه الدراسة تمت عندما لم يتلق معظم الأشخاص الذين تلقوا لقاح استرازينيكا بعد جرعة ثانية من لقاحهم.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: