kayhan.ir

رمز الخبر: 134994
تأريخ النشر : 2021July26 - 21:14

طهران-العالم:- حصل رجل الأعمال اللبناني نجيب ميقاتي على أغلبية أصوات النواب خلال المشاورات البرلمانية امس الاثنين لتكليفه بتشكيل حكومة جديدة في البلاد.

وانطلقت صباح الإثنين الاستشارات النيابية التي يجريها الرئيس اللبناني ميشال عون مع الكتل لاختيار رئيس حكومة جديد بعد اعتذار رئيس تيار المستقبل سعد الحريري.

وسبق أن ألف ميقاتي حكومتين في لبنان؛ الأولى مؤقتة بين أبريل/ نيسان ويوليو/تموز عام 2005، والثانية من يونيو/حزيران 2011 وحتى مارس/آذار 2013.

وفي الصعيد ذاته، قال الكاتب والمحلل السياسي حسين سلامة كاتب لقناة العالم: ان اللبنانيين ليس لديهم امل كبير بأن يتمكن ميقاتي من تشكيل الحكومة في ظل الخلافات الدستورية، لكن هناك قوى سياسية تضع علامة استفهام على ميقاتي.

واضاف سلامة، ان اي حكومة قادمة لن تعيد العجلة الحالية الى الوراء وكل السلع ستكون سعرها حسب الدولار، مؤكداً ان الاوضاع الاقتصادية الحالية يحكمها التجار وليس رجال السياسة.

وسمّت كتلة الوفاء للمقاومة في لبنان نجيب ميقاتي لرئاسة الحكومة في لبنان.

وقال النائب محمد رعد متحدثًا باسم كتلة الوفاء للمقاومة من قصر بعبدا إنه على مدى عام مضى وبالتحديد منذ استقالة حكومة دياب في آب ٢٠٢٠ وكتلة الوفاء للمقاومة ترى وجوب تشكيل حكومة لانها المعبر الالزامي لتيسير امور المواطنين.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: