kayhan.ir

رمز الخبر: 134853
تأريخ النشر : 2021July19 - 20:42

 

كشف تحقيق استقصائي نشر مؤخرا أن نشطاء وصحفيين وسياسيين حول العالم استهدفوا بعمليات تجسس بواسطة برنامج خبيث للهواتف الخلوية طورته شركة NSO الإسرائيلية.

وأفاد التحقيق بأنه يتم استخدام برامج ضارة من الدرجة العسكرية من مجموعة NSO ومقرها الكيان الصهيوني للتجسس على الصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان والمعارضين السياسيين.

ويقول اتحاد 17 مؤسسة إخبارية: إنه حدد أكثر من 1000 فرد في 50 دولة اختارهم عملاء "إن إس أو" للمراقبة المحتملة، بينهم قرابة 200 صحفي.

وأشار التحقيق إلى أن بيانات الاستهداف المسربة تم الحصول عليها من قبل منظمة "Forbidden Stories of Paris" غير الربحية ومجموعة حقوق الإنسان "Amnesty International"، فيما تنفي "NSO Group" أن البيانات قد تم تسريبها من خوادمها وتصف تقرير "Forbidden Stories بأنه مليء بالافتراضات الخاطئة والنظريات غير المؤكدة.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: