kayhan.ir

رمز الخبر: 134805
تأريخ النشر : 2021July19 - 20:29
الذين يتحصنون في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي..

 

دمشق – وكالات : اعتدت التنظيمات الارهابية بالقذائف الصاروخية على قرية ناعور شطحة بمنطقة الغاب بريف حماة الشمالي الغربي ما تسبب بأضرار مادية في الممتلكات.

وذكر مراسل سانا في حماة أن “إرهابيين تابعين لتنظيم جبهة النصرة يتحصنون في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي استهدفوا بـ 3 قذائف صاروخية قرية ناعور شطحة بريف حماة الشمالي الغربي ما أدى إلى أضرار مادية في المنازل والممتلكات”.

واستشهد مدني بانفجار لغم أرضي من مخلفات إرهابيي تنظيم جبهة النصرة في بلدة تل مح في منطقة محردة بريف حماة الشمالي.

وفي السياق ذاته، قالت مصادر "سبوتنيك" من ريف حلب الغربي، بأن مسلحي "تحرير الشام" نفذوا بعيد استهدافهم لمدينة حلب، استهدافات مماثلة عبر القذائف باتجاه قرية "قبتان الجبل" التي يسيطر عليها الجيش السوري في الريف ذاته، دون وقوع خسائر بشرية.

وتسيطر "هيئة تحرير الشام" المدرجة على لائحة الإرهاب الدولي، على أجزاء من ريف حلب الغربي الممتدة إلى ريف إدلب، حيث غالباً ما تكون تلك المناطق منطلقاً لهجماتها باتجاه نقاط الجيش السوري القريبة، أو لتنفيذ عمليات القصف بالقذائف باتجاه مدينة حلب، التي كانت شهدت قبل عدة أشهر استهدافاً مماثلاً لعدد من أحيائها الشرقية، ما أسفر حينها عن وقوع إصابات بين المدنيين.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أمس أن إرهابيي “جبهة النصرة” المنتشرين في منطقة خفض التصعيد في إدلب وعدد من المناطق بريفها نفذوا 28 اعتداء منها 6 طالت مناطق آمنة بريف حماة الشمالي.

وذكر نائب رئيس مركز التنسيق الروسي في حميميم العميد الركن فاديم كوليت أن إرهابيي تنظيم جبهة النصرة نفذوا 28 اعتداء في منطقة خفض التصعيد في إدلب منها 15 في ادلب و5 في محافظة اللاذقية واعتداءان في محافظة حلب و6 في حماة.

وأعلن مركز التنسيق الروسي في الثالث والعشرين من الشهر الماضي أن إرهابيي تنظيم جبهة النصرة “ارتكبوا 37 اعتداء من مواقعهم في منطقة خفض التصعيد في إدلب على مناطق آمنة في أربع محافظات منها 19 في إدلب و10 في اللاذقية و2 في حلب و6 في حماة”.

من جهتها أفادت وكالة "سانا" السورية بأن القوات الأميركية أخرجت 40 شاحنة وصهريجا محملة بالقمح والنفط إلى الأراضي العراقية عبر معبر الوليد غير الشرعي في الحسكة.

وقالت مصادر محلية من قرية السويدية في ريف منطقة اليعربية بالحسكة إن "رتلا مؤلفا من 40 شاحنة وصهريج نفط خرج من القاعدة الأميركية في مطار خراب الجير واتجه إلى معبر الوليد غير الشرعي ومنه إلى شمال العراق".

وبينت المصادر أن إحدى الشاحنات كانت تقل جرافة للقوات الأميركية تستخدمها في إقامة التحصينات الهندسية حول قواعدها وإقامة السواتر الترابية عبر تجريف الأراضي الزراعية العائدة للأهالي في مناطق انتشارها.

وأخرجت القوات الأميركية الأحد الماضي 70 شاحنة وصهريجا عبر المعبر ذاته.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: