kayhan.ir

رمز الخبر: 134797
تأريخ النشر : 2021July19 - 20:27

 

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن الغرب اخترع لنفسه قصة الأسلحة الكيميائية وهو يستخدمها ضد سوريا وروسيا بخبث باعتبارها ذريعة مناسبة.

وفي تصريح متلفز، قالت زاخاروفا: "موسكو تعتقد أن التناقضات في مسودة تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول الوضع مع أليكسي نافالني هي تزوير خبيث ومنهجي من قبل الغرب" مضيفة: هذا تزوير بل وسلسلة من التزويرات لتشكيل الأجندة الانتهازية اللازمة للدول الغربية.

وتابعت: "ليس لدي قدرة على الشك في أن الوضع المعني ليس خطأ وإنما هو عمل خبيث".

وأشارت إلى أنه "كان هناك عدد هائل من مثل هذه الأخطاء على مر السنين وعندما تصطف هذه الأخطاء خلف بعضها تصبح نظاماً" لافتةً إلى العدوان الأمريكي الفرنسي البريطاني على سوريا الذي تم بذريعة وجود أسلحة كيميائية واتهامات باستخدامها من قبل الحكومة السورية في مدينة دوما.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: