kayhan.ir

رمز الخبر: 134721
تأريخ النشر : 2021July18 - 20:04
مؤكدة ان القوات الاميركية تقدم الحماية لعناصر داعش الارهابي.

 

بغداد – وكالات : اكد النائب عن كتلة الصادقون في البرلمان العراقي محمد البلداوي، ان اميركا تخطط لاحداث الاقتتال الداخلي في العراق، لافتا الى اهمية كشف تلك المخططات امام المجتمع الدولي ومافعلته في العراق من جرائم ومجازر.

وقال البلداوي، ان " القوات الاميركية تقدم الحماية لعناصر داعش الارهابي، وتوفر لهم اماكن بعيدة لايمكن للقوات الامنية ان تصل لها او تنهي وجود تلك المجاميع فيها".

واضاف ان "ماتفعله اميركا وتقدمه من خدمة للارهاب، اضافة الى ارتكابها للمجازر داخل العراق كلها دوافع جعلت البرلمان العراقي يصوت على اخراج هذه القوات ورفض وجودها على اراضيه".

وشدد البلداوي على "ضرورة التوجه نحو المجتمع الدولي من اجل محاسبة اميركا وكشف افعالها امام العالم اجمع، وكذلك فضح محاولاتها لجر العراق نحو الصراع والاقتتال الداخلي".

من جهته كشف مصدر أمني، امني  الاحد، تفاصيل جديدة بشان الضربات الجوية عند الحدود العراقية السورية.

وأفاد المصدر الامني، بتعرض لواء بالحشد الشعبي إلى قصف جوي مجهول المصدر غربي الانبار، بالمنطقة المحاذية للحدود مع سوريا.

وقال المصدر ، أن "القصف استهدف اللواء 14 في الحشد الشعبي، بطائرة مسيرة مجهولة"، موضحا أنه "لم يتم تسجيل أية خسائر بشرية في صفوف مقاتلي الحشد الشعبي".

واضاف، أن "عملية القصف المجهول استهدف عجلة تابعة للواء الـ 14 في الحشد".

من جانب اخر أكد عضو الحزب الجمهوري الامريكي اشلي نصار، الأحد، أن الولايات المتحدة الأميركية غير جادة في اخراج قواتها من العراق، مشيرا إلى ان واشنطن سوف تضيع الوقت عبر المفاوضات.

وقال نصار ، إنه "لا اعتقد ان يكون هناك اي نوع من التفاوض بشأن اخراج القوات الأميركية"، مبينا أن "الاحتلال الاميركي للعراق جاء نتيجة عدم الاستقرار السياسي والأمني".

وأضاف أن "امريكا لن تترك العراق الا بعد التفاهم مع الحكومة العراقية"، مشيرا الى أن "واشنطن سوف تضيع الوقت عبر المفاوضات وهي غير جادة في اخراج قواتها".

 

وكانت حركة عصائب اهل الحق هددت في وقت سابق، بشن حرب مفتوحة على القوات الأميركية في حال تخرج من العراق، مؤكدا أنه لا يوجد ملاذ آمن للقوات الاميركية في العراق.

 

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: