kayhan.ir

رمز الخبر: 134419
تأريخ النشر : 2021July12 - 20:26

طهران – فارس :  صرح المساعد السابق للرئيس الافغاني محمد يونس قانوني بانه تم التاكيد في اجتماع طهران للحوار بين الاطراف الافغانية على انهاء الحرب والتركيز على طريق الحل السياسي لقضية افغانستان.

وقال قانوني الذي زار ايران اخيرا على راس وفد من الحكومة الافغانية للمشاركة في اجتماع طهران للحوار والتفاوض مع حركة طالبان: ان اجتماع طهران اكد على انهاء الحرب وانتهاج طريق الحل السياسي.

واضاف: ان المواقف المطروحة في اجتماع طهران كانت واضحة وبيّنة.

 

وقال قانوني خلال لقائه رئيس المجلس الاعلى للمصالحة الوطنية الافغانية عبدالله عبدالله بان وفد الحكومة الافغانية قد طرح خلال اجتماع طهران التوجيهات المعتمدة من قبل لجنة قيادة المجلس الاعلى للمصالحة الوطنية واكد على الحل السياسي الشامل عن طريق الحوار والتفاوض.

من جانبه قال رئيس المجلس الاعلى للمصالحة الوطنية: نحن ملتزمون بالسلام العادل والمستديم ونرى طريق الحل للازمة الراهنة بانه يكمن في الحوار. لقد اكدنا مرارا بان لا حل عسكريا لمشكلة افغانستان. نرحب بالبيان المشترك الصادر عن الطرفين في اجتماع طهران الا ان اداء الجانبين يبين مدى التزام كل منهما بنص البيان.

ودعا عبدالله عبدالله حركة طالبان للاستفادة من الفرصة المتاحة قبل فوات الاوان، لاثبات التزامها بالحوار وحل القضايا الوطنية الاساسية.

 

واضاف: لا يتصور البعض بانهم يمكنهم فرض انفسهم على الشعب بالقوة. موقفنا وموقف شعب افغانستان واضح تجاه استخدام القوة.

وجاء في جانب من البيان الصادر في ختام اجتماع طهران الذي استمر يومين: ان الطرفين بادراكهما المشترك للاخطار الناجمة عن مواصلة الحرب والاضرار التي تلحق بافغانستان قد اتفقا بان الحرب ليست السبيل للحل وينبغي تركيز كل الجهود للوصول الى حل سياسي وسلمي.  

واضاف البيان: ان المفاوضات جرت في اجواء ودية وتم طرح جميع القضايا بصورة تفصيلية وصريحة. قرر الطرفان ان يتم خلال الاجتماع القادم الذي سيعقد قريبا البحث حول القضايا التي هي بحاجة للمزيد من التشاور مثل آلية العبور من الحرب الى السلام الدائم والنظام الاسلامي الذي يتم الاتفاق عليه وكيفية الوصول اليه.

 

وجاء في البيان بان الطرفين يعتبران اجتماع طهران فرصة وارضية جديدة لتعزيز طريق الحل السياسي للازمة في افغانستان.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: