kayhan.ir

رمز الخبر: 134409
تأريخ النشر : 2021July12 - 20:24

طهران/كيهان العربي: ذكر موقع "بلومبرغ" الاميركي، بان فريق التفاوض الاميركي بعد العودة من حوارات العودة لخطة العمل المشتركة قلق من نفاذ الفرصة لاحياء الاتفاق النووي.

ونقل الموقع عن مصدر مطلع بمواقف الفريق المفاوض الاميركي في فيينا، انه من وجهة نظر الحكومة الديمقراطية الاميركية فان الاتفاق النووي الايراني ورغم الثغرات فيه مازال مقتدرا وان العودة اليه حاليا يمكن ان يتوفر على منافع عدم انتشار السلاح النووي.

كما ونقل الموقع "كلسي داونبورت"  مدير قسم عدم انتشار الاسلحة في المؤسسة الاميركية "منظمة الحد من الاسلحة" قوله؛ كلما تكسب ايران تقنية  نووية جديدة ستبقى خطة العمل  المشتركة السد التقليدي حيال انتاج اسلحة نووية وستكون اقوى.

ان ايران قد شددت لمرات انها غير معنية بالحصول على السلاح النووي، وان اميركا واوروبا تعلمان ذلك جيدا، ولذا فان ادعاء احتمال حركة ايران صوب الاسلحة النووية من قبل الدول الغربية هي خطة لتهويل الامر. فهدف اميركا واوروبا الحؤول دون تطور ايران في التصنيع النووي.

الى ذلك  ادعى "بن كاردين" المشرع  الديمقراطي، ان وضع خطة العمل المشتركة قد اختلف عن عام 2015 ومن الضروري تضمين الامور غير النووية في مسار احياء الاتفاق النووي.

واضاف "بن كاردين" الذي تحدث للوكالة الفرنسية  للانباء، ان الكونغرس الاميركي يطالب بتجديد النظر في "مواد غروب الشمس" او المواد الزائلة من خطة العمل المشتركة.

والقصد من "المواد الزائلة من الخطة" باسم "مواد غروب الشمس" وهي البنود في الاتفاق التي تشير الى انقضاء  القيود للنشاط النووي بعد فترة زمنية.

واعتبر منتقدون للخطة في اميركا انقضاء بعض القيود على ايران في هذا الاتفاق مع مرور الزمن انه جزء عيوب الاتفاق، معتبرين ان هذه القيود ينبغي ان تمدد وتكون دائمية.

وقال "بن كاردين" للوكالة الفرنسية للانباء، ليس هناك في الكونغرس رغبة قوية وشاملة لتمديد بنود غروب الشمس التي ادرجت في خطة العمل المشتركة. مضيفا: ان الظروف تختلف قياسا لعام 2015 بالنسبة للاتفاق. ومن الضروري ان نجيب على الظروف التي نحن فيها. وينبغي في احياء مسار خطة العمل المشتركة مراجعة مسائل ابعد من الموضوع النووي مثل نشاطات ايران في مجال الصواريخ "الارهاب وحقوق الانسان".

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: