kayhan.ir

رمز الخبر: 134399
تأريخ النشر : 2021July12 - 20:22

 

ذكر محلل امني اميركي، ان تصريح بايدن  بخروج اميركا من افغانستان لهو الخطاب الاسوأ خلال فترة رئاسة "جو بايدن".

وصرح "بيتر برغن" مساعد رئيس معهد "اميركا الجديدة" للابحاث، والاستاذ في جامعة ولاية "اريزونا"، لموقع قناة "سي ان ان"، بخصوص استدلال بايدن بان خروج الجنود الاميركان كان حسب اتفاق في زمن "ترامب" مع طالبان، قائلا: لما كان الاتفاق قد وقع من قبل حكومة سابقة فليس بالملزم. وحسب تقرير مجلس الامن الدولي، وما اجرته قناة "سي ان ان" الاسبوع الماضي مع رئيس المجلس الاعلى للمصالحة الوطنية الافغانية عبدالله عبدالله، لم يتحقق مفروض الاتفاق اي قطع علاقات حركة طالبان مع القاعدة.

كما واشار بايدن الى مساعي مبعوث اميركا لمفاوضات السلام الافغانية "زلماي خليل زاد" للتوصل الى سلام بين حركة طالبان والحكومة الافغانية، الا ان "خليل زاد" كان يشغر نفس المنصب ايام ترامب فسلم غالبية الاراضي الافغانية لحركة طالبان في اطار مفاوضات السلام.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: