kayhan.ir

رمز الخبر: 134291
تأريخ النشر : 2021July11 - 20:17

صوفيا- وكالات: جرت في بلغاريا أمس الاحد الانتخابات التشريعية

في ظل المأزق السياسي الذي تعيشه البلاد، واتهام الحكومة الموقتة بالفساد في أفقر دولة في الاتحاد الأوروبي.

وصوّت البلغاريون امس الأحد للمرة الثانية خلال ثلاثة أشهر، في محاولة أن تؤدي هذه الانتخابات التشريعية في نهاية المطاف إلى تشكيل ائتلاف ثابت بعد عقد من حكم المحافظ بويكو بوريسوف.

وحلّ رئيس الوزراء السابق بالمرتبة الأولى في الانتخابات السابقة بحصوله على 26% من الأصوات، لكن الاحتجاجات الحاشدة العام الماضي أضعفته، ولم يستطع إيجاد شريك ليتمكن من الحكم.

كما أنه تأثر بإعلان عقوبات أميركية على النخبة التي يتهمه منتقدوه بحمايتها.

وأعلن وزير الداخلية بوكو راشكوف يوم الجمعة الماضي، أنه تمّ اعتقال أكثر من 900 شخص في الأسابيع الأخيرة، بزعم "محاولتهم رشوة الناخبين"، خصوصاً في المناطق المحرومة.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: