kayhan.ir

رمز الخبر: 134286
تأريخ النشر : 2021July11 - 20:16
داعية الى الاشتباك مع العدو في كل نقاط المواجهة..

 

 

* الآف الفلسطينيين يشاركون في مسيرة جماهيرية نصرة للقدس والأسرى في رام الله

 

غزة – وكالات: دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية لاستدامة الاشتباك مع العدو الصهيوني في كل نقاط المواجهة، ومع قطعان المستوطنين لإفشال مخططاتهم العنصرية وتمددهم الاستيطاني.

وشارك الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني، في مسيرة جماهيرية، وسط مدينة رام الله، دعما للشرعية.

وأكدت حركة "فتح" أن المسيرة تأتي أيضا نصرة لأهلنا في مدينة القدس المحتلة، خاصة في حيي الشيخ جراح وسلوان والبلدة القديمة من القدس، الذين يواجهون  إجراءات الاحتلال الهادفة إلى تهجيرهم، واسنادا للأسرى الأبطال في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول، في كلمة ألقاها امام الحشود، وسط مدينة رام الله: نخرج اليوم لنرسل رسالتنا بأن حركة فتح جاهزة من اجل مواجهة التحديات الكبرى التي يعيشها شعبنا، والتي لها علاقة بمواجهة الاحتلال، فهذا تحدينا الأول، أن نقف إلى جانب شعبنا وهو يقاوم الاحتلال في القدس درة التاج وعاصمتنا الأبدية، وفي بيتا وبيت دجن وكفر قدوم وسلفيت وقلقيلية والخليل ومسافر يطا وفي كل مكان من أرضنا.

وأضاف: نقول للجميع إن هذه هي معركتنا الأساسية من اجل القدس والأرض، هي من نضحي من اجلها، وعلينا ان نكون على قدر هذا التحدي، ما يتطلب وحدتنا وتماسكنا.

واكد العالول أن حركة "فتح" لا ترغب بمعارك جانية، وقال: فمعركتنا مع الاحتلال، وشعارنا ان نستمر بالهجوم في مواجهة الاحتلال، وشدد على أن الحركة خلقت من أجل فلسطين وخدمة شعبها، وستبقى على العهد في الحفاظ على تضحيات الشهداء والأسرى.

من جهة اخرى اصيب 51 مواطنا، بالاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني في بلدتي بيتا وقصرة جنوب نابلس.

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس "احمد جبريل" أن 42 مواطنا أصيبوا بالاختناق وسبعة آخرون بالسقوط  خلال المواجهات التي شهدها جبل صبيح في بلدة بيتا، فيما أصيب مواطنان بالاختناق في بلدة قصرة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: