kayhan.ir

رمز الخبر: 134218
تأريخ النشر : 2021July10 - 19:31

 

باريس – وكالات: أعلن الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" على هامش قمة مع قادة مجموعة دول الساحل الخمس، أن بلاده ستبدأ بحلول نهاية العام 2021 سحب قواتها المنتشرة في أقصى شمال مالي، وتركيز جهودها جنوباً، حيث تواصل الجماعات المتشددة نشر التهديد.

وتابع الرئيس الفرنسي قائلا: إن أفريقيا أصبحت قاعدة الهجوم والتوسع الرئيسية للمتشددين، المرتبطين بتنظيمي القاعدة وداعش.

وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس النيجر الجديد "محمد بازوم" في قصر الإليزيه، أكد ماكرون أن عملية إغلاق قواعد قوة برخان المناهضة للجهاديين في شمال البلاد ستبدأ في النصف الثاني من العام 2021، موضحاً أن المواقع العسكرية في كيدال وتيساليت وتمبكتو ستغلق بحلول بداية عام 2022.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: