kayhan.ir

رمز الخبر: 134080
تأريخ النشر : 2021July07 - 19:53

 

 

هجوم للمقاومة بطائرات مسيرة يستهدف القاعدة الامريكية في مطار أربيل

* حزب الله - العراق: استخبارات السعودية تقف وراء تخريب أبراج الكهرباء في العراق

 

بغداد – وكالات: هاجمت المقاومة العراقية ظهر امس الاربعاء  قاعدة عين بإطلاق 30 صاروخا حيث يعتبر الأعنف خلال الأشهر الماضية.

وأكدت التحليلات أن الهجوم جاء للثأر لدماء الشهداء الذين سقطوا بالقصف الاميركي على اللواء 14 للحشد الشعبي على الحدود السورية العراقية.

وفي حوار مباشر مع قناة العالم أشار مراسلها الى أن الهجوم كان قد وقع في تمام الساعة 12.30 بتوقيت بغداد، موضحا أن البيان الذي أصدرته المقاومة العراقية، أكد أن الصواريخ أصابت القاعدة بشكل مباشر فيما توعد لواء ثأر المهندس القوات الأميركية في العراق.

وأشارت التقارير الاولية الى ان الهجوم على قاعدة عين الأسد، كان مزدوجا بالصواريخ والطائرات المسيرة.

وقالت مصادر امنية عراقية: ان القصف العشوائي للقوات الامريكية على ناحية البغدادي أدى إلى حرق جامع و 5 منازل بعد استهداف عين الأسد، وأن السلطات العراقية اعلنت انها قد طوّقت المنطقة التي اطلقت منها الصواريخ دون الاعلان عن الكشف الدقيق عن مصادر النيران.

هذا وأكدت مصادر عراقية أن الهجوم على قاعدة عين الأسد أسفر عن إصابة 5 أميركيين بجروح خطرة كحصيلة أولية.

وكان قد شهد الجناح العسكري الأميركي في "عين الأسد" الجوية، استهدافاً بصواريخ كاتيوشا أُطلقت من مدينة هيت، بتاريخ 5 تموز/يوليو.

وقال المتحدث باسم التحالف الامريكي، في حينها الكولونيل واين ماروتو، إن "3 صواريخ على الأقل"سقطت على قاعدة "عين الأسد" الجوية، لكنها "لم تسفر عن سقوط قتلى أو جرحى".

كذلك، سجل سقوط صاروخ كاتيوشا في الجهة الغربية من"عين الأسد"، في 20 حزيران/يونيو الماضي، الأمر الذي تسبّب بحدوث أضرار مادية في السياج الخارجي للقاعدة، وفق مصدر أمني.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: