kayhan.ir

رمز الخبر: 133995
تأريخ النشر : 2021July05 - 19:58

 

طهران - إرنا :  التقى وزراء الداخلية والصحة والطرق ومساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية ومساعد رئيس الجمهورية للشؤون الاقتصادية، الرئيس الايراني المنتخب وقدموا له تقارير عن اوضاع البلاد واداء الاجهزة المعنية في المجالات ذات الصة.

واستقبل الرئيس المنتخب ابراهيم رئيسي وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي الذي قدم تقريرا عن اجراء الانتخابات الرئاسية وقدم تهانيه بفوزه في هذه الانتخابات متمنيا للحكومة الجديدة النجاح .

كما قدم رحماني فضلي تقريراً عن الأوضاع في البلاد وإجراءات وزارته والتحديات التي تواجه الحكومة الثالثة عشرة في مختلف المجالات السياسية والأمنية.

من جانبه اشاد الرئيس المنتخب بجهود كل من شارك في تنفيذ عملية الانتخابات وقال: ان الحكومة الشعبية القادمة ترى نفسها ملتزمة بشعاراتها ووعودها بتغيير الوضع وتحسين حياة الناس وحماية حقوقهم ، من اليوم الاول من بدء عملها ولن تعرف الكلل في تقديم الخدمات .

كما قدم وزير الصحة سعيد نمكي ، خلال لقائه مع آية الله الرئيسي ، تقريراً عن أوضاع وزارته والمشكلات المتعلقة بمجال الصحة والعلاج والمشكلات التي يواجهها الأطباء والكوادر التمريضية.

أستعرض نمكي إجراءات وزارته في مختلف المجالات لا سيما عملية مكافحة تفشي فيروس كورونا في العام والنصف الماضي وآخر اوضاع التطعيم الوطني وخطر الموجة الخامسة لكورونا .

وردا على تقرير وزير الصحة أشاد الرئيس المنتخب بالإجراءات الجهادية للكوادر الطبية التي قامت بشكل مخلص وصادق ودون انقطاع بحماية أرواح الناس من فيروس كورونا في العام والنصف الماضي ، وقال ان قضية التطعيم الوطني تعد الاولوية الرئيسية  للبلاد اليوم ، وشدد على ضرورة استخدام كافة مرافق الدولة لتحقيق هذا الامر .

وأعرب رئيسي عن قلقه من انتشار فيروس كورونا على نطاق واسع في بعض المحافظات ، وخاصة محافظة سيستان وبلوشستان ، ووصف تعبئة القدرات الطبية للبلاد لمعالجة الوضع في هذه المحافظة بأنه الإجراء الأكثر ضرورة في الأيام المقبلة.

كما قدم وزير الطرق ، محمد إسلامي ، خلال لقائه الرئيس المنتخب ، تقريرًا عن آخر إجراءات ومشاريع وزارة الطرق في مختلف المجالات وخاصة الإسكان.

بدوره شدد رئيسي على تغيير النهج في مجال بناء المساكن وانتقد توقف بناء المساكن في السنوات الأخيرة ، قائلاً: إن حركة الإسكان ستكون من الاجراءات الاولى للحكومة الشعبية وسيجري بناء مليون وحدة سكنية سنويا وخاصة للشباب.

كما التقى علي أكبر صالحي مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية ، وقدم له تقريراً عن نشاط هذه المنظمة و حالة الصناعة النووية في البلاد.

من جانبه وصف الرئيس المنتخب جهود ومساعي الخبراء في التكنولوجيا النووية في البلاد بأنها مصدر الاقتدار والشموخ الوطني معتبرا القوى العاملة المخلصة والمبدعة والمبتكرة لمنظمة الطاقة الذرية بانها اهم راسمال وطني في هذا المجال ، ومن الضروري التخطيط للاستخدام الفعال والمستدام لمنجزات هذا الذخر الوطني في مجالات أخرى مثل الطب والزراعة والصناعة.

وقال رئيسي: لقد حققنا النجاح حيثما اعتمدنا على القوة الداخلية وتخلينا عن الأجانب ودخل الشعب المعترك ، وهذه الروح هي التي أدت إلى قفزات كبيرة في المجال النووي ، يجب أن تسود في مجالات أخرى، خاصة في المجال الاقتصادي.

كما التقى محمد نهاونديان مساعد رئيس الجمهورية للشؤون الاقتصادية بالرئيس المنتخب حيث قدم تقريرا عن الوضع الاقتصادي والتحديات التي تواجه الحكومة 13 في هذا المجال.

وشكر رئيسي مساعد رئيس الجمهورية للشؤون الاقتصادية وباقي أعضاء الكادر الاقتصادي بالحكومة على تقريرهم عن الوضع في البلاد ، وشدد على ضرورة التنسيق بين الفريق الاقتصادي للحكومة وتعاون جميع القطاعات لحل المشاكل في هذا المجال لتحسين الظروف المعيشية للمواطنين.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: