kayhan.ir

رمز الخبر: 133942
تأريخ النشر : 2021July04 - 21:44

اكتمل عقد المتأهلين إلى نصف نهائي يورو 2020، بوصول إنجلترا إلى قبل النهائي بتغلبها أمس على أوكرانيا برباعية نظيفة، لتلحق بكل من الدنمارك وإيطاليا وإسبانيا.

وتضم جميع المنتخبات الأربع المتبقية لاعبين بإمكانهم تحقيق ثنائية اليورو ودوري أبطال أوروبا في نفس الصيف، وهو الأمر الذي لم يحدث سوى من خلال 9 لاعبين فقط (اللاعبون الذي شاركوا في نهائي البطولتين ولم يتواجدوا على مقاعد البدلاء في أي منهما)

 

وكانت البداية عبر لويس سواريز رفقة إنتر ومنتخب إسبانيا في عام 1964، ومن ثم نجح الرباعي هانز فان بروكلين ورونالد كومان وبيري فان أريل وجيرالد فانينبورج في تحقيق الثنائية رفقة أيندهوفين وهولند في عام 1988.

وحقق بعدها الثنائية كل من فرناندو توريس وخوان ماتا رفقة تشيلسي وإسبانيا في عام 2012، وأخيرًا حققها كريستيانو رونالدو وبيبي رفقة ريال مدريد والبرتغال في 2016.

وتغلب تشيلسي على مانشستر سيتي في نهائي دوري أبطال أوروبا الأخير بهدف دون رد في بورتو، ليتوج بلقبه الثاني في المسابقة، ولا يزال هناك 6 لاعبين في صفوف المنتخبات المتبقية في البطولة، بإمكانهم تحقيق الثنائية.

وتضم إنجلترا العدد الأكبر منهم بوجود 3 لاعبين هم: بن تشيلويل والذي شارك في 10 مباريات في دوري الأبطال الموسم الماضي، وسجل خلالها هدفا وحيدا في شباك بورتو في ربع النهائي، ولم يشارك في أي مباراة في اليورو حتى الآن.

وهناك رييس جيمس الذي شارك هو الآخر في 10 مباريات في دوري الأبطال، صنع خلالها هدفا وحيدا أمام رين في مرحلة المجموعات، وشارك في لقاء وحيد في اليورو وكان أمام أسكتلندا في دور المجموعات.

أما آخر الإنجليز فهو متوسط الميدان ماسون مونت الذي شارك في 11 مباراة في دوري سجل خلالها هدفين أمام بورتو وريال مدريد، وصنع هدفين آخرين أمام رين ومانشستر سيتي، وشارك مونت في 3 مباريات في اليورو صنع خلالها هدفا وحيدا أمام أوكرانيا.

وبدورها تضم إيطاليا جورجينيو الذي شارك في 12 مباراة في دوري الأبطال، سجل خلالها هدفا أمام كراسنودار وصنع آخر أمام بورتو، وشارك في جميع مباريات إيطاليا في اليورو الجاري.

ويتواجد في إسبانيا لاعب واحد هو سيزار أزبليكويتا، قائد تشيلسي، والذي شارك في 11 مباراة بدوري الأبطال، وخاض 3 لقاءات في اليورو أمام كل من سلوفاكيا وكرواتيا وسويسرا.

وأخيرًا يتواجد في صفوف الدنمارك المدافع أندرياس كريستينسين والذي شارك في 7 مباريات في دوري الأبطال، وشارك في جميع مباريات الدنمارك في اليورو وسجل هدفًا أمام روسيا في دور المجموعات.

وهناك في صفوف إيطاليا إيمرسون أيضًا، الذي شارك في 6 مباريات بدوري الأبطال سجل خلالها هدفا وحيدا أمام أتلتيكو مدريد، وشارك في لقاءين في اليورو أمام ويلز وأمام بلجيكا (ولكنه لم يشارك في نهائي دوري الأبطال أمام مانشستر سيتي)

ويأتي ذلك في الوقت الذي توج فيه لاعبين آخرين بالثنائية، ولكن دون المشاركة في إحدى المباريات النهائية سواء في اليورو أو دوري الأبطال، مثل نيوكلاس أنيلكا رفقة فرنسا في يورو 2000 ومن قبله فيم كيفت رفقة هولندا في يورو 1988، وهناك كريستيان كاريمبو الذي لم يشارك في أي من نهائي دوري الأبطال أو اليورو عام 2000.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: