kayhan.ir

رمز الخبر: 133938
تأريخ النشر : 2021July04 - 21:36

موسكو- وكالات: أكد السفير الروسي لدى الولايات المتحدة، "أناتولي أنتونوف"، أنه لم يحدث تقدم كبير في العلاقات الروسية - الأميركية، منذ اجتماع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مع نظيره الأميركي جو بايدن، في جنيف منذ أيام، لافتاً إلى أن قضية تبادل الأسرى بين البلدين لا تزال قيد الدراسة.

وتابع  السفير الروسي قائلا: إنه مقتنع تماماً بأن الأجهزة المعنية في الولايات المتحدة أولت اهتماماً لكلمات بوتين حول حادث البحر الأسود.

وأشار إلى أن الأميركيين اتهموا الروس بالتسبب في مشكلات من أجل إصدار تأشيرات للمواطنين الروس الذين يرغبون في الذهاب إلى الولايات المتحدة لكن هذا هراء، لافتاً إلى أنه لا يوجد تقدم جاد فيما يتعلق بالعمل القنصلي.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: