kayhan.ir

رمز الخبر: 133870
تأريخ النشر : 2021July04 - 19:59
ردا على عدوان الكيان الصهيوني على غزة ..

برهوم: السياسة الصهيونية لن ترهب شعبنا ولا مقاومتنا الباسلة

*الاحتلال يتحمل المسؤولية الكاملة عن التبعات والنتائج المترتبة على استمرار التصعيد

 

غزة – وكالات: اشار الناطق باسم حركة حماس "فوزي برهوم" الى القصف الصهيوني على غزة وأكد أن هذه السياسات الصهيونية لن ترهب شعبنا ولا مقاومته الباسلة ولن تثنيه عن مواصلة مسيرته ومقاومته بشتى الأشكال والوسائل دفاعاً عن أرضه ومقدساته وانتزاع حقوقه .

واشار " برهوم" الذي كان يتحدث امس الاحد الى عدوان الاحتلال الإسرائيلي واكد انه يتحمل المسؤولية الكاملة عن التبعات والنتائج المترتبة على استمرار التصعيد.

وتابع قائلا: إننا نثق بحكمة وقدرة المقاومة الفلسطينية الباسلة وفي مقدمتها كتائب القسام في كيفية التعامل مع هذا العدو وارباك ساحته، والعمل على حماية شعبنا والدفاع عنه وكسر إرادة المحتل.

وقال:  إن الاحتلال سيفشل في تغيير المعادلات في أول تعقيب بعد قصف الطائرات الحربية الإسرائيلية أهدافًا في غزة.

وأضاف: ان ‏القصف الصهيوني على غزة، محاولة فاشلة لوقف سعي شعبنا لاسترداد حقوقه، ومحاولة بائسة لترميم صورته التي مزقها سيف القدس ."

وواصل يقول: ‏سيواصل شعبنا مقاومته ونضاله المشروع لانتزاع حقه بالعيش بحرية وكرامة برغم آلة البطش الصهيونية.

وأشار الي ان الكيان الصهيوني ‏سيفشل - كما في كل مرة - في تغيير المعادلات أو فرض الوقائع.

من جهة اخرى اقتحم عشرات المستوطنين "الإسرائيليين"، امس الأحد، باحات المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال، وسط اعمال استفزازية ضد المصّلين والمتواجدين.

وتأتي هذه الاقتحامات في سياق محاولات الاحتلال لتهويد مدينة القدس، حيث تشهد القدس عمليات تهجير قسرية للمواطنين وهدم منازلهم، إضافة إلى حملات الاعتقال اليومية.      

من جهة اخرى اكدت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال أطلقت النار على الشاب محمد فريد علي حسن، ما أدى لاصابته في منطقة الصدر، أثناء تواجده على سطح منزله، ومن ثم إلى استشهاده.

وقالت مصادر فلسطينية: إن قوات الاحتلال أطلقت النار على الشاب محمد فريد علي حسن في العشرينات من عمره، ما أدى لاصابته في منطقة الصدر، أثناء تواجده على سطح منزله، واستشهد لاحقاً بعد نقله إلى المستشفى.

وكان جنود الاحتلال قد اعتدوا في وقت سابق على أهالي حي البستان في سلوان عقب انتهاء صلاة الجمعة في الخيمة، التي أقيمت رفضاً لسياسة الهدم والقرارات التي تهدد بتهجير السكان من عدة أحياء في البلدة.

على صعيد اخر ذكرت وكالة وفا أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة بيت أمر شمال مدينة الخليل واعتقلت فلسطينياً كما اعتقلت آخر على أحد حواجزها في مدينة بيت لحم.

في المجال ذاته تظاهر مئات الفلسطينيين، وسط رام الله، منددين باغتيال المناضل الشهيد نزار بنات، ومطالبين بلجنة تحقيق محايدة في جريمة الاغتيال، وبمحاسبة المسؤولين.

وردّد المشاركون شعارات مناهضة للاعتقال السياسي على خلفية التعبير عن الرأي، في حين انتشرت قوى الأمن الفلسطينية في محيط دوار المنارة، وعند مداخل مدينة رام الله.

وشددت إجراءات التفتيش على السيارات الآتية في اتجاه المدينة، في محاولة للتقليل من عدد المشاركين في التظاهرة.

من جانب اخر أعلنت لجنة الانتخابات الداخلية لحركة حماس في منطقة الضفة الغربية، عن انتخاب صالح العاروري رئيسًا لمكتبها السياسي.

وذكرت أن الهيئات القيادية والشورية التابعة للحركة في إقليم الضفة، أتمت عملية انتخاب رئيس الإقليم.

ومن المفترض أن يصبح صالح العاروري، رئيسا لحركة حماس في إقليم الضفة الغربية، خلال الدورة التنظيمية 2021/2025.

والعاروري عضو في المكتب السياسي للحركة منذ عام 2010 وكان انضم للحركة عام 1987، وهو من مواليد قرية عارورة، قرب رام الله، عام 1966، ودرس الشريعة الإسلامية في جامعة الخليل.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: