kayhan.ir

رمز الخبر: 133811
تأريخ النشر : 2021July03 - 20:47

رأى الخبير في الشؤون الروسية نزار البوش، ان الولايات المتحدة الامريكية اصبحت ضعيفة، وهذا ما ظهر من خلال ان الرئيس جو بايدن حتى قبيل قمته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ذهب الى اوروبا والى حلف الناتو ليشد ظهره بهم.

وقال البوش في حديث لقناة العالم خلال برنامج "مع الحدث": ان بايدن لم يلتق ببوتين مباشرة قبل تجميع الدول الاوروبية والناتو حوله ليأتي الى بوتين ويقول ان ورائي وخلفي مجموعة من الدول قوية اقتصادياً، مشيراً الى ان بوتين استقبل كل هذه الاهازيج الامريكية ببرودة اعصاب ورد بحسم وقوة ألا تراجع على الاطلاق ولا لخطوة واحدة في شراكتها مع الصين.

واوضح البوش: ان روسيا لن تتراجع عن اي المشاركة في حل القضايا العالمية، مؤكداً ان روسيا ستبقى شريكاً وحليفاً للصين، واعتبره شيئاً قطعياً لايمكن التراجع عنه.

واضاف البوش: انه لا يمكن لا لروسيا ولا للصين التراجع عن تشكيل تحالف مستقبلي، واعتبرها حقيقة، فالدولتان هما خصمان وعدوان للولايات المتحدة الامريكية ولذلك فهما مستهدفتان، مشيراً الى ان حلف الناتو لم يتشكل من اجل سوريا او افغانستان او دولة ما، بل انه تشكل لضرب الاتحاد السوفيتي وحصل ما حصل، وبعدها لم يتم تفكيك هذا الحلف وبقي من اجل تهديد روسيا والصين.

وبين البوش، ان روسيا والصين تريان انه لابد من حلف آخر يواجه حلف الناتو وهو آت لا محالة، لانه لا يمكن الاستمرار في احادية القطب الامريكية التي تحاول ادارة بايدن ان تحافظ عليها، مستطرداً بحديث بوتين الذي قال انه ولى احادية القطب ولايمكن العودة اليها.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: