kayhan.ir

رمز الخبر: 133655
تأريخ النشر : 2021June30 - 20:47
مؤكدا أن القصف الاخير استهدف مركزاً لجهازٍ أمنيّ عسكريّ تابع للدولة العراقية..

بغداد – وكالات: حذر الأمين العام لعصائب أهل الحق في العراق الشيخ قيس الخزعلي أميركا من استمرارها لاراقة دماء العراقيين، وأكد على الجهوزية الكاملة لمواجهة هذه المخططات.

وأكد الخزعلي أن خطر داعش العسكريّ الذي تدّعي أميركا بقاءها في العراق من أجله قد زال، لافتاً إلى أن وجود آلاف المقاتلين الأجانب في العراق هو في الحقيقة لحماية " إسرائيل". 

واتهم الامين العام لعصائب الحق في حديثه الولايات المتحدة بقتل الملايين من الشعب العراقيّ، مشيراً إلى أن القصف الاخير استهدف مركزاً لجهازٍ أمنيّ عسكريّ تابع للدولة العراقية.

 وكان العراقيون قد شيّعوا شهداء الاعتداء الاميركي على مواقع للحشد الشعبي على جانبي الحدود العراقية السورية

وشاركت في مراسم التشييع حشود غفيرة بحضور رئيس هيئة الحشد الشعبي "فالح الفياض" ومستشار الأمن القومي "قاسم الأعرجي"، وسط شعارات تطالب بخروج القوات الاميركية وبالتمسّك بالحشد كقوة وطنية عراقية وجزء من القوات الامنية والعسكرية العراقية.

وكانت هيئة الحشد الشعبي العراقي، قد أصدرت الإثنين الماضي بياناً بشأن الاعتداء الأميركي على قواتها  في غرب الأنبار، قائلةً: إن الطائرات الأميركية استهدفت 3 نقاط مرابطة لقواتنا بالقائم داخل حدود العراق.

وقالت الهيئة في بيانها:  إن الاعتداء أسفر عن 4 شهداء كانوا يؤدون واجبهم بمنع تسلل عناصر داعش من سوريا الى العراق، موضحةً أنهم كانوا يؤدون واجبهم تحت قيادة العمليات المشتركة وغير منخرطين بنشاط ضد الوجود الأجنبي.

كما لفتت إلى أن نقاط الحشد التي تعرضت للهجوم لا تضم أي مخازن أو ما شابه خلافاً للإدعاءات الأميركية، مؤكدةً احتفاظها بالحق القانوني للرد على هذه الاعتداءات ومحاسبة مرتكبيها على أرض العراق.

واعتبرت أن الاعتداء يأتي في إطار إضعاف العراق وقواته الأمنية والحشد لصالح تقوية الجماعات الإرهابية، مشيرةً الى أنه يستهدف سيادة العراق ونشيد بمواقف الحكومة وحرصها على حسم ملف إخراج القوات الأجنبية.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: