kayhan.ir

رمز الخبر: 133525
تأريخ النشر : 2021June28 - 20:29
مؤكدة ان وجود القوات الأميركية يشكل خطرا على أمن واستقرار العراق..

 

بغداد – وكالات: اعلنت كتائب سيد الشهداء في العراق استشهاد 4 من اللواء الرابع عشر في عدوان أميركي على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا، فيما اكدت وكالة سانا استشهاد طفل وثلاثة مدنيين في الاعتداء على المنطقة الحدودية مع العراق في أقصى ريف دير الزور الشرقي.

وقد أعلنت كتائب سيد الشهداء في العراق، فجر امس الإثنين، استشهاد هؤلاء ال4 في العدوان الأميركي الغاشم على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا.

وفي التفاصيل، أفاد مراسل الميادين بأن غارة أميركية استهدفت موقعاً للحشد الشعبي في منطقة القائم داخل الأراضي العراقية.

وتعرضّت المنطقة الحدودية مع العراق في أقصى ريف دير الزور الشرقي لعدوان جوي بطائرات حربية بعد منتصف الليلة تسبب باستشهاد طفل وإصابة ٣ مدنيين.

وأعلنت تنسيقية المقاومة العراقية في بيان لها، "عدم السكوت عن استمرار وجود قوات الاحتلال الأميركيّ المخالفة للدستور ولإرادة الشعب العراقيّ".

البيان أكد أنّ "قوات الاحتلال تتمادى في إجرامها بتكرار اعتدائها على المقاتلين العراقيين المرابطين على الحدود مع سوريا، لافتاً الى أن المجموعة التي استشهدت في قاطع القائم بأيد أميركية كانت تدافع عن أمن العراق وشعبه".

وشدّد على أن "المقاومة ستثأر لدماء الشهداء من مرتكبي هذه الجريمة النكراء".

ومن جهته، قال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية إن الهجوم الجوي الأميركي انتهاك سافر ومرفوض لسيادتنا، مضيفاً: "نجدد رفضنا أن يكون العراق ساحة لتصفية الحسابات ونتمسك بحقنا في سيادتنا".

وأكد الناطق التمسك بالحق "في منع استخدام الأراضي العراقية ساحة لردود الفعل والاعتداءات، داعياً إلى التهدئة وتجنب التصعيد بكل أشكاله".

ولفت إلى "أننا سنقوم بالتحقيقات والاتصالات اللازمة على مختلف المستويات لمنع حصول انتهاكات كهذه".

بدوره، قال تحالف الفتح العراقي في بيان إن الغارة على الحدود تثبت عبثية وجود القوات الأميركية وخطرها على أمن واستقرار العراق، لافتاً إلى أنها تدل على الغضب الأميركي من الاستعراض الناجح الأخير الذي أقامه الحشد الشعبي.

تحالف الفتح اعتبر أن الغارة تثبت أن القوات الأميركية تريد أن يبقى العراق مضطرباً وساحة للصراعات، قائلاً إنه يجب على الحكومة ان تلتزم بشرط البرلمان لمنحها الثقة وهو إخراج القوات الأميركية من دون تسويف.

وأضاف البيان أن "على القائد العام فتح تحقيق حول الاستهداف الغادر للحشد وعلى وزارة الخارجية إدانة العدوان"، معتبراً أن الغارة تثبت عبثية وجود القوات الأميركية المحتلة وخطرها على أمن واستقرار العراق.

بدوره، قال عضو المكتب السياسي لعصائب أهل الحق محمود الربيعي في بيان إن "الجريمة الأميركية الغادرة بقصف رجال الحشد الشعبي في القائم دليل دامغ على أن السياسة الأميركية العدوانية لا تتغير أبداً ولا علاج لها سوى القوة الرادعة التي يعرفها العدو قبل الصديق"

وردا على الاعتداء الامركي قرر العراق خفض صادراته النفطية لأمیركا الى النصف

وقد أعلنت ادارة معلومات الطاقة الاميركية، انخفاض صادرات النفط العراقية للولايات المتحدة، إذ وصلت الى 155 الف برميل خلال الاسبوع الماضي.

من جهة اخرى أكد بيان قمة بغداد على تفعيل الجهود لتحقيق السلام العادل والشامل الذي يلبي الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني

وأشار بيان القمة التي انطلقت ، في العاصمة العراقية بغداد، والتي تجمع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والملك الأردني عبد الله الثاني، إلى أنه تمت مناقشة ملفات سياسية واقتصادية، والتأكيد أن حل الصراع على أساس قرارات الشرعية الدولية هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام الدائم بالمنطقة.

وشدد بيان القمة على ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية بناء على قرار مجلس الأمن 2245، مضيفاً "ضرورة خروج القوات الأجنبية كافة والمرتزقة من ليبيا".

وأكد القادة على التمسك بمبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول والسعي لتحقيق المصالح

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: