kayhan.ir

رمز الخبر: 133494
تأريخ النشر : 2021June27 - 20:41

 

طهران-فارس:-عدّ رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية - الفلسطينية عباس كلرو ان تداول السلطة بين الصهاينة لن يغير مواقفهم تجاه الاراضي الفلسطينية المحتلة وغزة.

وقال النائب عن أهالي سمنان في تصريح صحفي: لافرق بين بنت ونتانياهو في مواقفهما السياسية العامة كما ان مواقف رئيس وزراء الكيان الصهيوني الحالية والسابقة واثارة وسائل الاعلام الصهيونية خلال الايام الاخيرة تؤكد ان تداول السلطة لن يغير سياسات الكيان الاسرائيلي المختلق والغدة السرطانية في الشرق الاوسط.

واضاف: إن مواقف الجمهورية الاسلامية في دعم المقاومة ومشروعها الديمقراطي يتمثل بالوقوف الى جانبها مع محورية عودة اللاجئين.

وأعرب عن أمله أن تبلغ البلدان العربية والاسلامية قناعة حيال قضية فلسطين تقوم على الاهتمام بمصالح شعبها ، باعتباره المالك الشرعي للاراضي المحتلة، في مواجهة علاقات التطبيع وعليهم أن يتفهموا ان التطبيع لن يصب في مصالحهم على الامد البعيد.

وتابع: إنه كما لم تحقق مصر مصالح شعبها جراء اتفاقية كامب ديفيد ولم تجن شيئا من المعاهدة مع الكيان الاسرائيلي المصطنع فان العرب لن يجنوا شيئا من التطبيع سوى التمهيد للتغلغل الصهيوني.

وأعرب كلرو عن ارتياحه لسقوط حكومة نتانياهو التي استمرت في السلطة 12 عاما وأعدت صفقة القرن الفاشلة وحاكت مؤامرات عديدة ترمي لتدمير المقاومة والقدس الشريف الا انها تواجه اليوم ملفات فساد وفضائح كثيرة وفي المقابل تحظى المقاومة بأفضل الظروف الممكنة.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: