kayhan.ir

رمز الخبر: 133423
تأريخ النشر : 2021June26 - 20:30
رغم زيادة إنتاجه والحظر الاميركي و جائحة كورونا..

 

 

 

 

 

طهران- ارنا:- قال الامين العام للجنة مكافحة المخدرات اسكندر مؤمني، ان احد التحديات الرئيسية التي تواجهها ايران، زيادة انتاج المخدرات والمؤثرات العقلية في افغانستان واضاف: أن هذه المسألة تحدث في أفغانستان بتعاون ودعم وتقديم تقنيات جديدة لإنتاج المواد والبذور الخصبة من قبل دول خارج المنطقة.

وبالتزامن مع اليوم العالمي لمكافحة المخدرات وفي اجتماع عقد امس السبت بحضور قائد قوى الأمن الداخلي العميد اشتري وممثل ايران الدائم في فيينا كاظم غريب ابادي وممثل مكتب مكافحة المخدرات والجريمة التابع للامم المتحدة في طهران فدولوف، اضاف اسكندر مؤمني انه على الرغم من المصادقة على ثلاث اتفاقيات دولية وبروتوكولات ملحقة بها، فإننا نشهد زيادة في المعروض من المخدرات وإنتاجها واستهلاكها، على مستوى العالم، بحيث ان تعاطي المخدرات ازداد بنسبة 29 بالمئة خلال السنوات الـ14 الماضية ما يعد إنذارا خطيرا يستوجب استخدام أساليب جديدة في مواجهة المخدرات.

وأكد الأمين العام للجنة مكافحة المخدرات أن من أكبر التحديات التي نواجهها، زيادة إنتاج المخدرات والمؤثرات العقلية مثل حبوب الهلوسة في جوار إيران، مشيرا إلى أن هذه الزيادة تأتي بتعاون ودعم دول خارج المنطقة و تقديم تقنيات جديدة لإنتاج المواد الخصبة والبذور من قبل هذه البلدان، مما أدى إلى زيادة إنتاج المواد في أفغانستان.

واشار العميد مؤمني الى ان إيران باعتبارها من الدول الرائدة في مكافحة المخدرات، سجلت إحصائيات غير مسبوقة في مجال مكافحة المخدرات على الرغم من زيادة إنتاج المخدرات والعقوبات الأمريكية القمعية وظروف جائحة كورونا خلال السنوات الاخيرة .

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: