kayhan.ir

رمز الخبر: 133282
تأريخ النشر : 2021June23 - 20:46

 

طهران- ارنا:- اعتبر المتحدث باسم الخارجية سعيد خطيب زادة حجب المواقع الاعلامية التابعة لمؤسسة الاذاعة والتلفزيون الايرانية مثالا لمحاولات اميركا الممنهجة للمساس بحرية التعبير، مؤكدا بان ايران ستتابع هذه القضية عبر القنوات القانونية.

من جهته وصف مسؤول في الأمم المتحدة الاجراء الأمريكي في حجب المواقع الإيرانية بغير القانوني، مؤكدا على متابعة الأمر عبر القنوات القانونية.

واحتج دبلوماسي على الاجراء الامريكي غير القانوني والبلطجي في حجب المواقع الإيرانية, وقال انه يؤشر على محاولة اميركا لتقييد حرية التعبير.

وفي إجراءٍ مخالفٍ تماماً لحريةِ التعبير وشفافيةِ المعلومات تم حجبُ عددٍ من المواقعِ الإيرانية والأجنبية وأُخرِجت عن الخدمة.

وعند زيارةِ مواقعِ  يَظهر اعلانٌ ينص على اَنّ الحكومةَ الاميركية هي التي قامت بحجبِ الموقعِ واخراجِه عن الخدمةِ استناداً الى قوانين ذاتِ الصلة من قبلِ مكتبِ الصناعة والأمن ومكتب تعزيزِ الصادرات ومكتبِ التحقيقاتِ الفيدرالي.

وخلالَ السنتين الأخيرتين فرضت شركةُ فيس بوك ايضا قيوداً صارمة جداً على قناةِ العالم وهددت مراراً وتكراراً بحجبِ موقعِها الذي يتابعه أكثرُ من ستةِ ملايينِ شخصٍ كما قامت شركاتُ تويتر وانستغرام ويوتيوب مراراً بإغلاقِ حسابِ قناةِ العالم وتحتَ ذرائعَ واهية.

كما تم حجبُ مواقعِ "برس تي في" والمعلومة وكتائب حزب الله والمسيرة واللؤلؤة وفلسطين اليوم والنبأ والكوثر هذا وستواصل قناةُ العالم أنشطتَها في الفضاءِ الإلكتروني على العنوانِ "العالم دوت آي آر" فيما لم يتضح بعد ما إذا كان الإستهدافُ من قبلِ حكومةِ الولايات المتحدة أو المتسللين الذين لديهم أهدافٌ محددة.

وذكرت شبكة "cnbc" الأميركية أن المتحدث باسم وزارة العدل رفض التعليق على إيقاف الإدارة الأميركية لمواقع إخبارية إيرانية ومواقع تابعة لأنصار الله بالإضافة إلى مواقع عراقية مقربة من إيران.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: