kayhan.ir

رمز الخبر: 133210
تأريخ النشر : 2021June22 - 20:15

طهران/كيهان العربي: افاد مسؤولون يابانيون ان الحكومة بصدد الغاء برنامج شراء صواريخ اميركية بعيدة المدى مضادة للسفن، بعد ان رفعت واشنطن السعر من72 مليار دولار الى 210 مليارات دولار.

ولم يكن للحكومة اليابانية بعد الحرب العالمية الثانية والقصف النووي من قبل اميركا إلا القبول بشروط الجيش المنتصر (الاميركي)، فجمدت جيشها وفوضت لاميركا وظيفة الدفاع عنها. واضطرت اليابان لتحمل نفقات هذا الجيش. الا انه في السنوات الاخيرة تغيرت الامور اذ اهتمت اليابان بتقوية جيشها.

ويقول مسؤولون حكوميون يابانيون، ان هذا البلد بصدد دراسة الغاء برنامج شراء صواريخ اميركية بعيدة المدى، تحمل على قاذفات F15. وكانت وزارة الدفاع اليابانية وفي اوج تصاعد اجراءات الصين على شواطئ اليابان. وان هذه الصواريخ المضادة للسفن والتي لها مدى يصل الى 900 كيلومتر ضرورية لتعزيز القابليات الدفاعية حول جزائر نانسه يي.

وحسب مصادر رسمية فان القوة الجوية اليابانية تمتلك 200 مقاتلة من طراز  F15، وصواريخ مضادة للسفن من نوع IRASM وهي واحدة من نوعين لصواريخ كروز الاميركية، والتي كان مقررا الحاقها بالقاذفات. وصاروخ آخر (جو سطح) لاكهيد مارتين JASSM، يمكن نصبها على القاذفات.

يذكر انه طالب مسؤولون في وزارة الدفاع اليابانية بمبلغ 55 مليار دولار لتقوية الميزانية الدفاعية السنوية، ومن المهم ان نعرف انها السنة الثامنة لتقديم الطلب من وزارة المالية.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: