kayhan.ir

رمز الخبر: 133146
تأريخ النشر : 2021June21 - 20:24

عكس استبيان لمؤسسة "آلن باخ" البحثية، بأن غالبية الالمانيين يرون عدم وجود حرية رأي في بلدهم.

فقبل ثلاث سنوات تم طرد  الرسام الكاريكاتوري "ديتر هانيتش" المتعاقد مع صحيفة "زودويتشه" الالمانية، بسبب رسمه "بنيامين نتانياهو" رئيس وزراء الكيان الصهيوني السابق.

الاستبيان الذي اجرته المؤسسة اشاح التظليل عن المواطن الالماني، اذ ان 45% من الشعب على اعتقاد ان من الحرية بيان آرائهم السياسية، وهذه الاحصاءات اقل منذ عام 1953 ولليوم. فقبل سنوات كان ثلثا الشعب الالماني يرون ان لا احد بامكانه ان يمنعهم ببيان آرائهم.

كما واظهرت نتائج الاستطلاع ان الغالبية يرون ان حرية الرأي في خطر وان 44% يشعرون انه من الافضل اقفال اخواهم. وحسب التقرير فان 60% من المستطلعين ذكر موضوع الاسلام بحيطة تامة. ويذكر ان ما رشح عن الاستبيان هو الخوف من الاسلام.

الى ذلك فان تدوين الحقائق حول الصهيونية والهولوكوست وجرائم الكيان الصهيوني، يعتبر جريمة لانه يمس مشاعر اليهود. الا ان اهانة الاديان الابراهيمية لاسيما الاسلام مع العدد الكبير لاتباعه في وسائل الاعلام يمثل مصداقا لحرية الرأي!

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: