kayhan.ir

رمز الخبر: 133095
تأريخ النشر : 2021June20 - 20:08

قال منسق السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي  ان لبنان التي هي على حافة الهاوية تتدارس خيار فرض عقوبات عليها؛

ان لبنان يمر لعام ونصف العام ازمة سياسة اقتصادية واساس الكثير من هذه المشاكل تتمحور في حاكمية شخصيات متاثرة بالغرب كسعد الحريري. وكان  فتيل هذه الازمات قد تفجرت مع الانفجار المروع الذي وقع في مرفأ بيروت ودمر نصف العاصمة مما اضطرت حكومة "حسان دياب" لتقديم استقالتها.

فيما لم يتمكن سعد الحريري المدعوم من فرنسا ومن آل سعود من تشكيل حكومة جديدة.

واليوم مع زيارة "جوزيب بورل" منسق السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي الى بيروت، صرح في مؤتمر صحفي بضرورة الاسراع في عملية الاصلاح في لبنان، ومشددا على اننا نملك قدرات مساعدة هذا البلد اكثر وما تمر به لبنان جراء وضعها الداخلي وليس الخارجي فالازمة الاقتصادية مخيفة للغاية.

ومن دون الاشارة الى دور شخصيات غربية في ايفاد هذه المشاكل، قال جوزيب: لابد من تشكيل حكومة في لبنان والمضي بالاصلاحات، انها على حافة الهاوية ولا نملك وقتا لنضيعه.

وبعد ان التقى "جوزيب" السبت الماضي الرئيس عوم، شدد في مؤتمر صحفي على قلقه لما تؤول اليه الاوضاع في هذا البلد. الا انه عرج على وجود خيارات على الطاولة حول فرض عقوبات على بعض الزعماء السياسيين في لبنان مؤملا من عدم اضطرار الاتحاد الاوروبي لتحريك هذه الورقة.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: