kayhan.ir

رمز الخبر: 132964
تأريخ النشر : 2021June18 - 20:21

 

موسكو – وكالات انباء:- صرح مندوب روسيا لدى المنظمات الدولية بفيينا انه بسبب طول المفاوضات احياء الاتفاق النووي وتعقيدها ، فإن هناك حاجة لمزيد من الوقت لإنجاح هذه المفاوضات.

وفي تغريدة على حسابه الشخصي في تويتر قال اوليانوف: أعتقد أن المفاوضين لم يصابوا بالارهاق ولكنهم متعبين قليلاً، من الواضح أن هناك حاجة إلى مزيد من الوقت لإكمال العملية الطويلة والمعقدة نسبيًا لمفاوضات فيينا بنجاح.

وكان الدبلوماسي الروسي قد وصف في وقت سابق عملية إحياء الاتفاق النووي بالايجابية،

وكتب اوليانوف في تغريدة أمس الخميس: مفاوضات فيينا تحرز تقدما، على مدار اليومين الماضيين، اكتسبنا رؤى أكثر وضوحًا حول واحدة من أكثر القضايا إثارة للجدل، وهي خطة التنفيذ (من يجب أن يفعل ماذا وفي أي وقت).

واضاف رئيس الوفد الروسي المفاوض حول احياء الاتفاق النووي: "ومع ذلك، لا تزال بعض القضايا الصعبة والمستنزفة للوقت دون حل.

وكان المندوب الروسي لدى المنظمات الدولية بفيينا ميخائيل أوليانوف قد صرح عقب المباحثات مع الوفد الأميركي بأنه ما تزال هناك قضايا صعبة موضوعة على طاولة التفاوض، وأن التوصل لاتفاق نهائي بشأن الملف النووي الإيراني يحتاج بعض الوقت.

من جانبه صرح رئيس الوفد الايراني المفاوض عباس عراقجي أمس الى قناة الجزيرة إن ايران "أنجزت تقدما جيدا وملموسا بشأن مختلف القضايا في مفاوضات فيينا"، وقال ان "إيران عانت خلال السنوات الماضية بسبب الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي، ونريد التأكد من أن ما حدث من انسحاب (الرئيس السابق دونالد) ترامب من الاتفاق لن يتكرر مع أي رئيس أميركي مستقبلا".

وأضاف مساعد وزير الخارجية، أنه يعتقد أن إيران باتت أقرب إلى اتفاق من أي وقت مضى، لكن "ما زالت هناك قضايا أساسية سنتفاوض بشأنها"، ونفى المسؤول الإيراني وجود أي تأثير للانتخابات الرئاسية في إيران على سير مفاوضات فيينا، وقال "نحن نتفاوض بغض النظر عن سياستنا الداخلية، وعندما نحصل على اتفاق جيد سنوافق عليه، وإلا فلا اتفاق مع هذه الحكومة أو الحكومة المقبلة".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: