kayhan.ir

رمز الخبر: 132899
تأريخ النشر : 2021June16 - 21:34
في أروع وأنزه عملية ديمقراطية يشهدها العالم الشعب الايراني سيزحف غداً الجمعة نحو صناديق الاقتراع..

 

 

 

 

 

مشيراً الى أن كافة الانتخابات الماضية في ايران كانت سليمة ونزيهة..

 

القائد: الانتخابات حدث مصيري ومستقبل البلاد مرهون بتصويت المواطنين

 

* الشعب الايراني سيشارك في الانتخابات وسيعطي النظام السياسي مرة أخرى مزيدا من العزة

 

* دون مشاركة وحضور المواطنين في الساحات لا يتحقق ركن الجمهورية في النظام السياسي الاسلامي في ايران

 

* هناك من يطلق الكلام الفارغ حول المشاركة في الانتخابات بهدف تثبيط عزيمة المواطنين ومن ثم زعزعة استقرار البلاد

* ايران بلد قوي وتتمتع بقدرات وطاقات كبيرة فاينما عقدنا العزم تمكنا من حل المشاكل

 

* ادعو الشباب الى المشاركة في الانتخابات بقوة والمساهمة في تحفيز الناس على التصويت ومقاطعة صناديق الإقتراع لا تحل المشاكل في البلاد

 

* قبل اعوام كنا بحاجة الى النظائر الطبية وخلال بضعة اشهر قمنا بتخصيب اليورانيوم بنسبة 20% ووفرنا ما كنا نحتاجه

 

طهران – كيهان العربي:- اعلن قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي، أن مستقبل البلاد في أربعة اعوام المقبلة مرهون بتصويت المواطنيين في الانتخابات ومشاركتهم.

وقال سماحة القائد الخامنئي: سأركز في كلمتي اليوم على موضوع الانتخابات حصرا مشددا علی ان مستقبل البلاد في أربعة اعوام المقبلة مرهون بتصويت المواطنين في الانتخابات ومشاركتهم.

وتابع سماحته: دون مشاركة وحضور المواطنين في الساحات لا يتحقق ركن الجمهورية في النظام السياسي الاسلامي في ايران.

واضاف: وعلی مر السنين أجريت الانتخابات في ايران ورغم عدواة ومعارضة الاعداء في مواعيدها وبمشاركة المواطنين.

وتابع سماحة قائد الثورة الاسلامية بالقول: الشعب الايراني سيشارك في الانتخابات وسيعطي النظام السياسي مرة أخرى مزيدا من العزة. فالاعداء يسعون ابعاد الشعب عن نظامه الاسلامي والانتخابات تعد عملا صالحا تغضب الاعداء.

وقال سماحته: الانتخابات وتواجد الشعب يزيدان من قوة الجمهورية الاسلامية مشددا علی انه هناك من يطلق الكلام الفارغ حول المشاركة في الانتخابات بهدف تثبيط عزيمة المواطنين ومن ثم زعزعة استقرار البلاد.

وتابع بالقول: من أجل تقليل ضغوط الاعداء وابطال مفعول اجراءات الحظر يجب ان يتواجد الشعب في الساحات وان يشارك بكثافة في الانتخابات

واضاف سماحة القائد الخامنئي قائلا: كافة الانتخابات الماضية في ايران كانت سليمة ونزيهة و انه دون مشاركة وحضور المواطنين في الساحات لا يتحقق ركن الجمهورية في النظام السياسي الاسلامي في ايران.

وقال سماحته: الشعب الايراني سيشارك في الانتخابات وسيعطي النظام السياسي مرة أخرى مزيدا من العزة، مضيفاً: الانتخابات الرئاسية تشهد أجواء تنافسية وبعض البلدان التي تبث العداء ضد الانتخابات في ايران لم تشهد بعد اجراء اي انتخابات في تاريخها. اذا ما كانت نسبة المشاركة في الانتخابات متدنية آنذاك يستغله العدو كذريعة للتغطرس ضد بلادنا.

وقال سماحة قائد الثورة الاسلامية، انه على الحكومة القادمة الاهتمام بالشريحة المستضعفة والمحرومة مضیفا نني اتقبل عتب المواطنين تجاه الوضع الراهن لكن الحل يكمن في المشاركة في الانتخابات وانتخاب من سيعمل على حل المشاكل.

وتابع قائلا: ايران بلد قوي وتتمتع بقدرات وطاقات كبيرة فاينما عقدنا العزم تمكنا من حل المشاكل وان انتاج اللقاح الايراني المضاد لفيروس كورونا خير شاهد ودليل.

واضاف سماحته: قبل اعوام كنا بحاجة الى النظائر الطبية وخلال بضعة اشهر قمنا بتخصيب اليورانيوم بنسبة 20% ووفرنا ما كنا نحتاجه من نظائر.

 

 

وشدد سماحة القائد بالقول: أن انتخاب رئيس الجمهورية بنسبة أصوات مرتفعة يمنحه قدرة أكبر على مواجهة التحديات. كما إن المناظرات الرئاسية التي جرت في إيران تشير إلى الروح التنافسية بين المرشحين، مؤكداً أن هناك دول تدير شؤون شعوبها بشكل قبلي.

وقال: إن مقاطعة صناديق الإقتراع لا تحل المشاكل في البلاد، لذا ادعو الشباب الى المشاركة في الانتخابات بقوة والمساهمة في تحفيز الناس على التصويت.

واشار سماحته الى أن البعض في الداخل لديه رؤية ضعيفة ويسعى لبث اليأس، مضيفاً لكن ايران قوية مقتدرة ولديها طاقات واسعة، واكد ضرورة مواجهة أي انتهاك بشكل صارم.

ویتوقع المراقبون بان هذه الانتخابات الرئاسية ستكون كسابقاتها نزيهة وشفافة وسيحزحف الشعب الايراني باقبال منقطع النظير لانتخاب رئيسه الثامن بعد انتصار  الثورة الاسلامية.

 

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: