kayhan.ir

رمز الخبر: 132896
تأريخ النشر : 2021June16 - 21:14

قالت لجنة بمجلس النواب الأميركي، يوم الثلاثاء الماضي، إن "وثائق من وزارة العدل تسرد بالتفاصيل محاولات بذلها الرئيس السابق دونالد ترامب وكبير موظفيه وحلفاء آخرون له، بهدف الضغط على الوزارة للطعن في نتائج انتخابات الرئاسة لعام 2020".

ورصدت لجنة الرقابة والإصلاح بالمجلس، والتي طلبت السجلات من وزارة العدل، سلسلة محاولات من جانب ترامب وكبير مساعديه مارك ميدوز ومحام خاص من خارج الإدارة، للضغط على الوزارة للتعامل مع الاتهامات الزائفة التي أطلقها الرئيس الجمهوري السابق بشأن الانتخابات.

ولم يتسن التواصل مع ممثلي ترامب للتعليق.

وتأتي هذه الوثائق في وقت يواصل خلاله المشرعون الأميركيون التحقيق في هجوم أنصار ترامب على مبنى الكونغرس (الكابيتول)، في السادس من يناير/كانون الثاني لمحاولة عرقلة التصديق على فوز الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات.

وقالت رئيسة اللجنة كارولين مالوني "تظهر هذه الوثائق أن ترامب حاول إفساد أهم وكالة لإنفاذ القانون في بلادنا، في محاولة سافرة لإلغاء انتخابات خسرها".

وجاء الإعلان عن هذه الوثائق قبيل جلسة للجنة في وقت لاحق، اليوم الثلاثاء، مع مدير مكتب التحقيقات الاتحادي، كريستوفر راي، الذي أدلى بشهادته أمام لجنة أخرى بمجلس النواب هذا الشهر، ومع الجنرال تشارلز فلين شقيق مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين، الذي روّج أيضا لنظريات المؤامرة التي أطلقها ترامب بخصوص الانتخابات.

ورفض ترامب الاعتراف بهزيمته في الانتخابات الرئاسية، واتهم الديمقراطيين بسرقتها، كما اقتحم أنصاره مبنى الكونغرس في محاولة لمنع التصديق على فوز منافسه جو بايدن.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: