kayhan.ir

رمز الخبر: 132870
تأريخ النشر : 2021June16 - 20:04

حذر تقرير جديد لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي "إف بي آي" من خطورة الجماعات اليمنية المتطرفة في البلاد، والفكر السياسي الذي تتبناه، مسميّا بالتحديد جماعة "كيو آنون" التي قد تقدم على مزيد من أعمال العنف في الفترة المقبلة.

التقرير أوضح أيضا أن اليمين المتطرف في الولايات المتحدة، يضع هدفا له، عدداً من المشرعين القانونين خاصة في الحزب الديمقراطي، بالإضافة الى أصحاب الرأي السياسي المعارض لفكره.

تجدر الإشارة إلى أن مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي سبق وحذر منذ سنوات من المؤمنين بتفوق العرق الأبيض في أميركا، وتقرير الـ"إف بي آي" الأخير، يعتبره محللون بمثابة تحذير مبكر يشير إلى أن العنف السياسي لا يزال يشكل خطراً محدقاً بالولايات المتحدة الأميركية.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: