kayhan.ir

رمز الخبر: 132827
تأريخ النشر : 2021June15 - 20:38
وزير الصحة يعلن بدء توزيع اللقاحات المنتجة محلياً في البلاد..

 

 

 

 

* المجموعة الثانية من اللقاحات الايرانية ستحصل على ترخيص للتوزيع اعتبارا من الاسبوع المقبل

 

* واجهنا نقصا في اللقاحات المضادة لكورونا بسبب عدم امتثال بعض الدول الأجنبية لالتزاماتها في بيعها لنا

 

* بحلول نهاية الخريف ستكون اللقاحات المحلية المضادة لكورونا جاهزة للتصدير الى بلدان العالم

 

طهران – كيهان العربي:- قال وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الدكتور سعيد نمكي، أن الجمهورية الاسلامية في ايران ستصبح واحدة من أكبر مصنعي اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في العالم بنهاية الصيف الجاري.

واشار الوزير نمكي أمس الثلاثاء، على هامش افتتاح مستشفى ثامن الحجج  (ع) والمرحلة الأولى من مستشفى الإمام الحسن (ع) في مدینة أران وبيدغل بمحافظة اصفهان (وسط البلاد) الى تحقیق العديد من اهدافهم في مجال إنتاج اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في غضون عام واحد معلنا سنرى توزيع اللقاحات المنتجة محليًا اعتبارًا من اليوم، بسبب جهودنا الدؤوبة في المتابعة المستمرة لهذه الخطة.

وتابع وزير الصحة بالقول: ان المجموعة الثانية من اللقاحات الايرانية ستحصل على ترخيص للتوزیع اعتبارا من الاسبوع المقبل کما ستحصل المجموعات التالية من اللقاحات الإيرانية على تراخيص توزيع واحدة تلو الأخرى.

وقال: اننا واجهنا نقصا في اللقاحات المضادة لفيروس كورونا بسبب عدم امتثال بعض الدول الأجنبية لالتزاماتها في بيع هذه اللقاحات لايران، ولكن الآن تم حل المشكلة ولن نواجه مشكلة في التوزيع من هذا الأسبوع.

وقال الوزير نمكي انه بحلول نهاية الخريف ستكون اللقاحات المحلية المضادة لكورونا جاهزة للتصدير الى دول أخرى بالإضافة إلى سد احتياجات البلاد.

وشدد بالقول: لقد وصلت لقاحاتنا المحلية الى مرحلة الترخيص والاستهلاك المحلي، وعلى الرغم من اللقاحات المنتجة محلياً، فإننا سنستورد اللقاح في غضون الشهرين المقبلين.

واشار وزير الصحة الى انه تم شراء 16 مليون و800 ألف جرعة من لقاح كورونا عبر آلية كوفاكس (التابعة لمنظمة الصحة العالمية)، لكن اللقاحات المحلية سيتم إنتاجها وستكون جاهزة للاستخدام اعتبارًا من أغسطس/آب، مضيفا: وصلت إحدى شركات الإنتاج الى مرحلة الحصول على ترخيص للاستخدام الطارئ، وسيتم الأسبوع المقبل ترخيص مجموعة باستور للاستخدام الطارئ.

وأشار الى وجود 6 منصات تعمل بشكل مستمر وبحلول نهاية الخريف ستكون اللقاحات المحلية جاهزة للتصدير لدول أخرى بالإضافة إلى تلبية احتياجات البلاد.

وقال الدكتور نمكي: بالإضافة الى وضع البروتوكولات والإجراءات الخاصة بالانتخابات، وضعنا برنامجا لجميع المراكز الانتخابية وحاولنا إجراء الانتخابات بأقصى قدر من التباعد الاجتماعي.

وفي سياق آخر لفت وزير الصحة الى انه بحلول منتصف أغسطس/آب، سيكون هناك حوالي 14 ألف سرير طبي جديد في المستشفيات، تم تشغيل بعضها، وافتتاح 1400 مركزا صحيا وعدد كبير من مشاريع الرعاية الصحية في مختلف المحافظات.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: