kayhan.ir

رمز الخبر: 132748
تأريخ النشر : 2021June14 - 20:09

سنندج-ارنا:- قال رئيس منظمة التعبئة (البسيج) التابعة لحرس الثورة العميد غلامرضا سليماني: ان امريكا لا تريد للعالم الاسلامي ان ينعم بالامن والاستقرار.

جاء ذلك خلال تصريحات العميد سليماني، امام جمع من القادة المخضرمين بمنظمة التعبئة الشعبية في محافظة كردستان (غربي البلاد).

وتساءل قائد قوات التعبئة (البسيج)، "متى سبق للغرب ان قدم الدعم الى الدول الاسلامية ؟!"؛ مبينا ان القوى الغربية كرّست جهودها على مر التاريخ لتقويض قدرات العالم الاسلامي، مما اتاح فرص تاسيس الكيان الصهيوني المزيف.

واكد العميد سليماني قائلا: ان الثورة الاسلامية بقيادة الامام الخميني (رض)، شكلت انطلاقة لتغيير مسار الامة؛ مبينا ان الشعب الايراني بعد انتصار الثورة الاسلامية قدم انموذجا يحتذى به في مجال تكريس السيادة الشعبية، الى سائر المسلمين بل العام اجمع. 

ومضى يقول: في الوقت الذي كان قادة الدول العربية منشغلة بتوقيع اتفاقية "كامب ديفيد" المشينة مع الكيان الصهيوني، طرح الامام الراحل (رض) القضية الفلسطينية باعتبارها قضية العالم الاسلامي الاولى.

وتابع، انه بفضل المواقف الحكيمة لسماحة قائد الثورة الاسلامية اليوم، ظلت فلسطين القضية الاسلامية الاولى، بينما تراجعت القدرات الاعلامية للكيان الصهيوني وباءت محاولاته النفسية لغزو افكار العالم بالفشل؛ لافتا في السياق الى موجهة الاحتجاجات العارمة التي تجوب الدول المختلفة ضد هذا الكيان الغاصب. 

وفي جانب آخر من تصريحاته، نوه رئيس منظمة التعبئة الى انتخابات الرئاسة الثالثة عشرة في ايران الاسلامية؛ مؤكدا ان المشاركة الواسعة في هذه الانتخابات تضمن للبلاد حكومة تشكيل قوية وقائمة على ارادة الشعب.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: