kayhan.ir

رمز الخبر: 132699
تأريخ النشر : 2021June14 - 19:44
مؤكدة ضرورة الرباط في ساحته الشريفة والنفير العام ضد "مسيرة الرايات" الصهيونية..

 

القدس المحتلة - وكالات انباء:- دعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الفلسطينيين في الأرض المحتلة عام 48 والضفة الغربية والقدس المحتلتين لشد الرحال الى المسجد الأقصى المبارك والرباط في ساحاته الشريفة، والنفير العام اليوم.

وقالت حركة الجهاد أمس الأثنين من جديد تتصاعد الحملات العدوانية من قبل اليمين الصهيوني المتطرف المدعوم من حكومة وجيش الاحتلال سعياً لتنفيذ مخططات الاستيطان والتهويد وفرض سيطرتهم على القدس وتنفيذ المزيد من جرائم التطهير العرقي بحق أهلنا المقدسيين”.

وأكدت، أن ما يُسمى بـ “مسيرة الأعلام” التي يجري التحضير لها اليوم “هي عمل استفزازي وتصعيد خطير يمس بأقدس مقدساتنا ، وعدوانٌ يستهدف العرب والمسلمين جميعاً”.

وشددت الحركة، على أن “الشعب الفلسطيني كله موحدٌ في معركة الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى، وهو مستعد في كل وقت للمواجهة الشاملة، وعليه فإننا ندعو للنفير العام في كافة المدن والقرى والمخيمات داخل الوطن وفي مناطق اللجوء والشتات، استعداداً لمواجهة أي عدوان على المقدسات”. كما دعت الحركة، “أهلنا المقدسيين إلى الاعتصام في منطقة باب العامود والشيخ جراح وحي بطن الهوى”.

هذا وأكدت أن المقاومة الفلسطينية في كل مكان، على أتم استعداد وجاهزية لمواجهة أي عدوان والرد عليه بكل قوة وثبات.

من جانبه قال المتحدث باسم حركة المقاومة الاسلامية "حماس" عبد اللطيف القانوع أمس الإثنين إن مسيرة الاعلام المنوي تنظيمها اليوم الثلاثاء ستكون بمثابة صاعق انفجار لمعركة جديدة.

وأضاف القانوع في تصريح صحفي:" ما يسمى مسيرة الأعلام المنوي تنفيذها غداً من قبل قطعان المستوطنين بمثابة صاعق انفجار لمعركة جديدة للدفاع عن القدس والمسجد الأقصى".

وحث المتحدث باسم "حماس" أهالي القدس والداخل للاستنفار والتصدي للمستوطنين بمختلف الوسائل والأدوات، مؤكداً ان الشعب الفلسطيني ومقاومته ستكون خلف سكان القدس لإفشال مخططات الاحتلال.

وكانت شرطة الاحتلال الصهيوني وافقت على طلب منظمات اليمين الإسرائيلية تنظيم مسيرة بالقدس الشرقية يتم خلالها رفع الأعلام الإسرائيلية.

وكان من المقرر أن تنظم المسيرة الشهر الماضي، بمناسبة ذكرى احتلال القدس القديمة وفق التقويم العبري، ولكن جرى تأجيلها إثر العدوان على غزة.

من جهتها، أشادت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بوحدة الموقف الوطني الفلسطيني، على كامل أرض فلسطين، والدعوة لجعل اليوم الثلاثاء يوم غضب فلسطيني ضد غزو قطعان المستوطنين لمدينة القدس.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية تحدثت عن أنّ الأجهزة الأمنية مستمرة في استعداداتها لإمكانية إقامة مسيرة الأعلام، وبسبب مخاوف من حدوث تصعيد، فإن "7 وحدات من الشرطة العسكرية ستقوم بتعزيز قوات الشرطة في كل أنحاء البلاد".

هذه الوحدات، التي تضم ألف عنصر، أُدخلت مع بداية العملية العسكرية "حارس الأسوار" وتم تجميد إعادتها إلى مواقعها الثابتة مؤقتاً مدة أسبوع بطلب من قائد "حرس الحدود"، وفقاً للإعلام الإسرائيلي.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: