kayhan.ir

رمز الخبر: 132589
تأريخ النشر : 2021June12 - 20:20

 

 

 

طهران-فارس:-شدد المرشح للانتخابات الرئاسية الثالثة عشرة السيد ابراهيم رئيسي على أن من شروط نجاح اي مدير هو ان يكون شعبيا على الصعيد العملي وقال انه يقرا الرسائل التي يرسلها المواطنين اليه ويرصد هواجسهم في الفضاء الإلكتروني.

و،قال رئيسي في مستهل دخوله إلى مؤسسة الإذاعة والتلفزيون امس السبت للمشاركة في المناظرة الثالثة لمرشحي الرئاسة ، ردا على سؤال حول طريقة تواصله مع المواطنين والوقوف على هواجسهم وهمومهم : أن من الشروط الرئيسية للمسؤول في نظام الجمهورية الإسلامية هو التواصل مع الناس.

وأضاف: "يجب أن يكون  المسؤول من الشعب وفي صميم الشعب ومع الشعب وان يتحدث مع الشعب عن كثب وان يستمع الى شكاواهم وهواجسهم وهمومهم .

وأكد رئيسي أن أحد شروط  نجاح اي مدير هو الطابع الشعبي على الصعيد العملي ، وقال انني اقرأ الرسائل التي يرسلها المواطنين الي وارصد همومهم وهواجسهم في الفضاء الإلكتروني ، وأحيل القضايا التي يمكن متابعتها إلى الدوائر المعنية للمتابعة.

وقال المرشح الرئاسي: سننتخب مديرين لإدارة البلاد لديهم ثلاث خصائص مهمة: أن تكون شعبيا ، ويقارع الفساد ، ويمتلك روح ثورية ، وبعبارة اخرى ان يكون ممن يؤمن باننا قادرون .

 

كما اعتبر المرشح للانتخابات الرئاسية الثالثة عشرة أن اكمال المشاريع غير المكتملة من أولوياته وقال ان البلاد تتكبد خسائر فادحة بسبب عدم اكمال المشاريع غير المكتملة.

وأشار رئيسي في مقابلة تلفزيونية بثت على شبكة سبلان في محافظة أردبيل ، إلى وجود أكثر من 1600 مشروع شبه مكتمل في محافظة أردبيل وقال انه على الرغم من المواهب التنموية الكبيرة ، فلماذا يكون لدينا هذا العدد من المشاريع شبه المكتملة والراكدة في هذه المحافظة؟

وطالب بالتخطيط لاكمال وتدشين المشاريع شبه المكتملة في محافظة أردبيل ، وقال: إن هذه المحافظة رغم قوتها البشرية ومناخها وأرضها وثرواتها ، تعاني من مشاكل خطيرة في مجال التنمية يجب معالجتها.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: