kayhan.ir

رمز الخبر: 132435
تأريخ النشر : 2021June09 - 20:17

تضع منتخبات أمريكا الجنوبية اللمسات الأخيرة استعدادًا للمشاركة في النسخة رقم 47 من كوبا أمريكا، والتي تستضيفها البرازيل في الفترة ما بين يومي 13 من شهر يونيو/حزيران الجاري وحتى 10 يوليو/تموز المقبل.

وتحلم المنتخبات المشاركة في البطولة، بتدوين اسمها بالقائمة التاريخية للمتوجين باللقب، ورفع الكأس الغالية للبطولة.

ولكأس البطولة الحالية قصة خاصة، حيث كانت البداية بأن تبرع بها رئيس خارجية الأرجنتين، إرنيستو بوتش، في عام 1910 احتفالًا بتنظيم الأرجنتين لحدث للاحتفال بمرور 100 عام على "ثورة مايو"، وهي أول ثورة ناجحة في عملية الاستقلال لأمريكا الجنوبية.

وشاركت في تلك البطولة الاحتفالية كل من أوروجواي وتشيلي، وتم تسميتها بالكأس المئوية، ومن بعدها تم شراء الكأس الحالية لكوبا أمريكا في عام 1916 من متجر للمجوهرات في بوينس آيرس يسمى "كاسا إسكاساني" مقابل 3,000 فرنك سويسري.

 

وتزن الكأس 9 كجم ويبلغ ارتفاعها 77 سم، وتضم قاعدة خشبية تتألف من 3 مستويات تضم العديد من اللوحات التي نقشت عليها أسماء كل بطل للمسابقة والنسخة التي توج بها، وسبق وأن تكون الكأس من مستوى واحد واثنين، كما لم يتواجد به أي قاعدة من قبل كما حدث في نسخة عام 1975.

وفي شهر أبريل/نيسان من عام 2016، تم تصنيع كأس خاصة لنسخة كوبا أمريكا المئوية، وتم تقديمها في مقر الاتحاد الكولومبي لكرة القدم في بوجوتا، احتفالًا بمرور 100 عام على انطلاق البطولة.

وصنعت الكأس التذكارية على نفس شكل الكأس الأصلية مع إضافة شعار نسخة 2016، ولم تضم تلك الكأس قاعدة، وبلغ طولها 61 سم ووزنها 7,1 كجم، وتم تغطيتها بذهب من عيار 24 قيراط، ونحت عليها شعار كونميبول وكونكاكاف.

وبعيدًا عن الكأس الرئيسية، هناك كأس صغيرة  مصنعة من الفضة يطلق عليها "كأس بوليفيا"، ويتم تقديمها إلى وصيف المسابقة منذ نسخة 1997، وتم تسميتها بذلك الاسم كونها قدمت للمرة الأولى في نسخة 1997 التي استضافتها بوليفيا، مع وضع العلم البوليفي على أحد جانبي الكأس.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: