kayhan.ir

رمز الخبر: 132347
تأريخ النشر : 2021June08 - 19:41

اوتاوا- وكالات:-هدم متظاهرون في كندا نصبا تذكاريا لأحد مؤسسي نظام المدارس الداخلية للسكان الأصليين، بعد مظاهرة لإحياء ذكرى الأطفال الذين تم العثور على رفاتهم في مدرسة سابقة لأطفال الهنود الحمر.

وذكرت صحيفة "تورنتو ستار" أن المتظاهرين قاموا، بطلاء تمثال لإغيرتون رايرسون، ثم عمدوا إلى هدمه في وقت لاحق.

وفي وقت سابق، تم العثور في مدينة كاملوبس الكندية، على رفات 215 طفلا في أرض تابعة لمدرسة داخلية سابقة في كندا، أنشئت قبل أكثر من قرن لدمج السكان الأصليين للبلاد.

واعتبر رئيس الوزراء جاستين ترودو، أن اكتشاف الرفات أمر محزن، وقال "إنها ذكرى مؤلمة لهذا الفصل المظلم والمشين من تاريخ بلادنا".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: