kayhan.ir

رمز الخبر: 132334
تأريخ النشر : 2021June07 - 21:23

أكد شقيق زعيم الحركة الاسلامية في نيجيريا، أن الجناة الرئيسيون ضد الشيخ ابراهيم زكزاكي هم اميركا والكيان الصهيوني وآل سعود.

وفي حديثه لوكالة انباء فارس، أشار الشيخ بدماسي يعقوب زكزاكي، شقيق الشيخ ابراهيم زكزاكي، الى تواجد الحراس العسكريين في كل زيارات العائلة الى الشيخ في المعتقل، لذلك فإنه لا يمكنه التحدث بحرية ولا يتطرق الى انشطة الحركة الاسلامية خلال اللقاءات، ويكتفي بالتأكيد على التمسك بالله تعالى، مؤكدا أن الهدف الأساسي للحركة الإسلامية في نيجيريا هو الرجوع الى القيم الإنسانية الإسلامية وهي الرسالة إلى كل الاحرار.

ولفت الشيخ يعقوب الى انه كان حاضرا وقت حادثة الهجوم على حسينية الشيخ زكزاكي في زاريا عام 2015، وأنه كان شاهدا على قتل الشيعة النيجيريين وحتى إضرام النار ببعض النساء الحاضرات في الحسينية والأنكى من ذلك قتل الاطفال.

وردا على سؤال: كيف يمكن لشخص مثل الشيخ زكزاكي، الذي يمثل السلام والمحبة، أن يسجن ويعامل بقسوة؟ برأيك من هم الجناة الرئيسيون ضد الشيخ زكزاكي في ما يتعرض له؟، أكد الشيخ بدماسي يعقوب زكزاكي أن الجناة الرئيسيين ضد الشيخ زكزاكي هم أميركا و"اسرائيل" وآل سعود.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: