kayhan.ir

رمز الخبر: 132254
تأريخ النشر : 2021June06 - 19:43

 

مهدي منصوري

كتبت صحيفة نيويورك تايمز الاميركية تقول: ان  اميركا تعيش حالة القلق بسبب الطائرات المسيرة لفصائل المقاومة العراقية.

ولايخفى ان اعلان الصحيفة من تخوف اميركا ينطوي وراءه الكثير من الامور والقضايا لان وكما هو معلوم ان واشنطن دوما تختلق الذرائع من اجل ان لاتخرج قواتها من العراق.

رغم ان المقاومة العراقية قد اكدت ان بقاء القوات الاميركية على الاراضي العراقية لامبرر له خاصة بعد زوال خطر داعش وهي الذريعة التي دخلت فيها من الشباك بعد خروجها من الباب وبذلك اعتبرتها بانها قوات احتلال مما تعطيها المواثيق الدولية في استخدام اي اسلوب لاخراجها ولذا فانها عندما ترسل الصواريخ او الطائرات المسيرة لدك قواعد المحتلين هو لتحقيق هذا الهدف.

والتخوف الاميركي من تطور اساليب المقاومة من الصواريخ الى الطائرات المسيرة التي تضرب اهدافها بدقة متناهية اثبت عجز اميركا من مواجهة التهديد السريع والمتطور الذي تمكن من التهرب من الدفاعات الجوية الاميركية.

ولابد في هذا المجال ان نعكس هذا الخوف والقلق الاميركي الذي جاء على لسان قائد القيادة الاميركية المركزية الجنرال ماكنزي الذي صرح في وقت سابق من ان الطائرات بدون طيار تشكل تهديدا خطيرا  وعزز ضابط في وكالة الاستخبارات الاميركية الجنرال مايكل مولروي هذا الخوف والارباك بقوله: ان الطائرات بدون طيار صفقة كبيرة ومن اهم التهديدات التي تواجه جنودنا في العراق.

اذن نخلص للقول ان المقاومة العراقية وكما اكد الامين العام لعصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي في لقاء متلفز ان المقاومة لايمكن ان تكف عن استهداف القواعد الاميركية وباستخدام مختلف الاساليب الا ان تخرج من الاراضي العراقية مما يفرض على الحكومة العراقية وبالدرجة الاولى ان تستعجل في تنفيذ قرار مجلس النواب القاضي باخراج القوات الاميركية وبالطرق التي تراها مناسبة والا فان ايدي المقاومين العراقيين ستبقى على الزناد حتى تخرجهم اذلاء  صاغرين.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: