kayhan.ir

رمز الخبر: 132240
تأريخ النشر : 2021June06 - 19:41

 

 

انتصار جديد تحققه المقاومة الفلسطينية على الكيان الصهيوني افرزته معادلات وتوازنات رعب فرضتها المقاومة خلال معركة "سيف القدس"، ايقن من خلالها الصهاينة وعيد رجالاتها الذين قالوا "إن عدتم عدنا، أيدينا على الزناد ولمعركتنا فصول لم تكتب بعد".

وقرر قادة الاحتلال الإسرائيلي إلغاء مسيرة الأعلام للمستوطنين، المقررة يوم الخميس المقبل في القدس المحتلة وفق ما كان محدداً، فيما اشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أنه في المرة الماضية التي كان يفترض أن تجري فيها المسيرة بدأت الصواريخ تطير نحو القدس.

وكشف اعلام العدو ان وزير الأمن "بني غانتس" طلب عدم إجراء مسيرة الأعلام في القدس بذريعة ان المسار يحتاج إلى جهد أمني خاص، وبإمكان ذلك المس بخطوات سياسية قائمة. على حد تعبيره.

وجاء في بيان لمكتب غانتس، أنه وعلى خلفية تراكم الأحداث المتوقعة فيجب التصرف بحساسية سياسية، أمنية ومدنية. على حد تعبيره، بينما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الشرطة لم تعط موافقتها بعد على إجراء المسيرة وسيتم النظر في القرار يوم غد الأحد.

وأعربت مصادر أمنية إسرائيلية عن خشيتها من أن المسيرة ستمنح حماس "جائزة" وستعطيها ذريعة لمواصلة الحرب، وبالتالي وضع "إسرائيل" في وضع غير مريح في المفاوضات، كما أن المسيرة ستساهم في المس بجهود تحقيق التهدئة في قطاع غزة. وفقاً للمصادر.

بدورها، دعت الإدارة الأمريكية "إسرائيل" إلى عدم القيام بخطوات من شأنها إشعال الأوضاع في القدس، وطالبت بمنح الفرصة لجهود الوساطة لتحقيق التهدئة الشاملة بعيدة المدى في قطاع غزة.

وسبق كل هذا تحذيرات وتهديدات اطلقتها المقاومة الفلسطينية، حيث شدد رئيس حركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار، على أنه "إذا تفجرت المواجهة مع إسرائيل مجددا، فإن شكل الشرق الأوسط سيكون مختلفا عما هو عليه الآن"، مؤكدا أن "المقاومة قادرة على تحقيق الردع واستطاعت أن تصنع من المستحيل القوة المتراكمة".

وخلال لقاء مع الكتاب والأكاديميين والأساتذة في جامعات بغزة أشار إلى أن "انتفاضة أهل الضفة والداخل شكلت عامل ضغط أكبر من ​صواريخ​ المقاومة في العدوان على غزة"، وأكمل: "قد قدرنــا الله تعالى أن "نمرمط" تل أبيب، وإن ما خفي أعظم"، موضحا أنه " في الرشقة الصاروخية الأخيرة التي أعددناها، كان القرار بإطلاق كافة الصواريخ القديمة".

كما اكد الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي خلال لقائه مع وفدً من تجمع العلماء المسلمين "أن المقاومة في هذه المعركة ثبتت معادلة جديدة متعلقة بالقدس، لا تسمح بتهويدها، وإخراج أهالي حي الشيخ الجراح من مساكنهم، وتمنع الاعتداء على المصلين في المسجد الأقصى والمساس بالمقدسات. وأنها سوف تعمل بكل قوة من أجل إخراج جميع المعتقلين خلال المواجهات الأخيرة مع العدو في انتفاضة القدس، فهي ما زالت جاهزة واليد على الزناد، وقد أعلنت بشكل واضح أنه إذا لم يتراجع العدو الصهيوني وعاد لانتهاكاته، فستعود المقاومة للمعركة، ولكن هذه المرة بقوة أكبر ومفاجآت أكثر".

رواد مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين والشتات وجمهور المقاومة تفاعلوا مع قرار قادة الاحتلال الغاء مسيرة الاعلام في القدس المحتلة مؤكدين انه انجاز كبير يحسب للمقاومة فحكومة الاحتلال الإسرائيلية تملكها الخوف من تهديدات الفصائل الفلسطينية فالكيان الصهيوني يعيش في اسوأ مراحل حياته من حيث التفكك السياسي والإجتماعي، مشددين ان هذا كله بفضل الله ثم بفضل مقاومتنا الباسلة وصمود شعبنا البطل واحرار العالم من خلفه".

وكتب "محمد فكري" في تغريدة على حسابه الخاص "بعد تهديد حماس .. وزير دفاع الاحتلال بيني غانتس يقرر عدم إجراء مسيرة الأعلام للمستوطنين في القدس الشرقية المحتلة في هذا التوقيت".

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: