kayhan.ir

رمز الخبر: 132218
تأريخ النشر : 2021June06 - 19:37
منددة بدخول وفود اجنبية بشكل غير شرعي إلى اراضيها..

*مقتل 3 من عناصر 'الجيش الحر' بالحسكة والجيش التركي يستهدف 'قسد' بريف الرقة

دمشق- وكالات:- نددت الخارجية السورية بدخول وفد هولندي وآخر فرنسي بشكل غير شرعي إلى الأراضي السورية بالتواطؤ مع (قسد).

واعتبرت الخارجية ان هذا السلوك يشكل انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي واعتداءً سافراً على السيادة السورية

كما ادان البيان بشدة قيام القوات التركية بإحداث أمانة عامة للسجل المدني في مناطق سيطرة الإرهابيين بإدلب وسحب البطاقة الشخصية والعائلية السورية واستبدالها ببطاقات تركية والذي يمثل ذروة سياسة التتريك التي تنتهجها تركيا

هذا وإتهمت الحكومة السورية الجماعات المسلحة المدعومة من تركيا بممارسة اعمال النهب بحق الآثار السورية في ريف محافظة حلب الشمالي وتحت اشراف الاستخبارات التركية.

وذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) ان مرتزقة الاحتلال التركي بدأوا بأعمال تنقيب جديدة عن الآثار تحت إشراف استخباراتي تركي مباشر في منطقة عفرين المحتلة بريف حلب الشمالي في إطار مخططات المحتل التركي لإفراغ المنطقة من هويتها الثقافية بعد تفريغها من سكانها الأصليين.

واضافت الوكالة نقلاً عن مصادر أهلية أن مجموعات إرهابية من مرتزقة الاحتلال التركي بدأت بحفر وتجريف عدة مواقع على أطراف قلعة النبي هوري في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي بحثاً عن الآثار مستخدمة معدات حديثة تم تزويدها بها من قبل سلطات الاحتلال التي تشرف مباشرة على عمليات التنقيب.

ولفتت المصادر إلى أن عملية البحث عن الآثار وسرقتها في عفرين تتم بشكل ممنهج وتديرها الاستخبارات التركية التي تتحكم بالإرهابيين المنتشرين في المنطقة وتوجههم للبحث عن الآثار لتهريبها وبيعها إلى سماسرة أتراك يقومون بدورهم ببيعها إلى تجار ومهربي آثار من دول مختلفة.

ميدانيا ذكرت "تنسيقيات المسلحين" في سوريا أن اشتباكات جرت في ريف الحسكة الشمالي الغربي بين المسلحين التابعين لما يسمى الجيش الحر ومسلحي "قسد".. فيما اشارت الى ان الجيش التركي والمسلحين التابعين له استهدفوا بالمدفعية مواقع قسد بريف الرقة.

وفي التفاصيل افادت "التنسيقيات" بمقتل ثلاثة مسلحين من "فرقة الحمزة - الجيش الحر" الموالية لتركيا، وإصابة آخرين جراء اشتباكات مع مسلحي قسد على محور جبهة العريش بالقرب من مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي.

على صعيد آخر استهدف الجيش التركي والجماعات المسلحة التابعة له، بالمدفعية الثقيلة، مواقع "قسد" في مخيم عين عيسى وقرية معلق والطريق الدولي الـ M4 بريف الرقة الشمالي.

وفي ريف دير الزور الجنوبي الشرقي انفجرت عبوة ناسفة في دورية عسكرية تابعة لـ "قسد" غربي بلدة الصبحة، دون ورود معلومات عن إصابات.

وفي ريف القامشلي الجنوبي أجبرت "قسد" الاهالي في تل حميس للخروج بمظاهرة نظمتها تحت مسمى "تسقط مؤامرة منبج"، وقامت باغلاق الطرقات بالمصفحات وأجبرت اصحاب المحال التجارية على الاغلاق للمشاركة بالمظاهرة.

 

 

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: