kayhan.ir

رمز الخبر: 132209
تأريخ النشر : 2021June02 - 19:51
داعياً جميع أفراد الشعب للذهاب الى صناديق الاقتراع واختيار المرشح الأفضل برنامجأً..

طهران - كيهان العربي:- قال الرئيس حسن روحاني في كلمة في اجتماع مجلس الوزراء أمس الاربعاء ان اساس فكر الأمام الخميني /قدس سره/ في الثورة الاسلامية قائم على دور الشعب، موضحا ان إطلاع المواطنين كان الركن الاساسي لدى الأمام للنهضة والثورة.

وتطرق الرئيس روحاني الى حركة الشعب الايراني في حزيران من عام 1963 التي اعقبت خطابا هاما للأمام عصر يوم عاشوراء في مدينة قم، مشيرا الى منهج الامام الراحل في اعداد الشعب للمشاركة في النهضة العامة والتحرك الاسلامي حتى الوصول الى الهدف.

كما تطرق رئيس الجمهورية الى الذكرى السنوية الثانية والثلاثين لرحيل الامام الخميني التي تصادف يوم غد الجمعة ، مشيرا الى ان الشعب الإيراني يوم رحيل الامام في الرابع من حزيران عام 1989 ورغم هول الصدمة وعمق الحزن وجريان الدموع كان قويا ومتماسكا، اضافة الى أن مجلس خبراء القيادة بادر في نفس اليوم الى انتخاب اية الله السيد علي الخامنئي خليفة للأمام.

واشار الى اهمية رأي الشعب في فكر الامام الراحل، وقال: ان أول استفتاء شعبي جرى بعد 47 يوما فقط من انتصار الثورة الاسلامية حيث صوت الشعب بنسبة 98% لصالح قيام نظام الجمهورية الاسلامية، وتبع ذلك اربع استفتاءات مهمة في العام الأول لانتصار الثورة، الأمر الذي يشير الى أهمية صوت الشعب في نهج الأمام.

وتطرق الرئيس روحاني الى صمود البلاد خلال السنوات الاخيرة رغم الحرب الاقتصادية والحظر الامريكي الظالم، حيث أفشلت طهران مخططات الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب في تخريب وانهيار الاتفاق النووي، ونشاهد اليوم ان الاميركان حضروا الى فيينا وتم حل قضايا خلافية اساسية مع اميركا.

ودعا الشعب الايراني الى اختيار المرشح صاحب البرنامج الأفضل في الانتخابات الرئاسية الإيرانية المرتقبة، وشدد على أهمية الانتخابات، داعياً جميع أفراد الشعب للذهاب الى صناديق الاقتراع واختيار المرشح الأفضل صاحب البرنامج الأفضل.

وقال رئيس الجمهورية: إن الانتخابات هي القضية الأهم بالنسبة إلينا، يجب علينا جميعاً التعاون ليتوجه الشعب نحو صناديق الاقتراع بأمل وحيوية للتصويت للأفضل، لافتاً الى أن المرشح الأفضل هو صاحب البرنامج الأفضل وصاحب الاستراتيجية الأفضل، الشعب يريد اختيار أفضل شخص لهذه المسؤولية.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: