kayhan.ir

رمز الخبر: 132208
تأريخ النشر : 2021June02 - 19:51

 

 

* خروقات جديدة للعدوان ومرتزقته في الحديدة واستشهاد واصابة عشرة مواطنين في صعدة

صنعاء – وكالات انباء:- حمّل عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي، الأمم المتحدة ودول العدوان مسؤوليةَ أيّ تسرُّب في خزان صافر النفطي"، محذّراً من تبعاته.

واعلنت صنعاء في بيان لها، أنها تفاجأت بأن "الجانب الأممي انقلب على معظم بنود اتفاقية الإسراع في تنفيذ الصيانة العاجلة والتقييم الشامل لخزان صافر النفطي، بحسب الخطة التي قدّمها. وقالت: إنّ إجراءات تنفيذ اتفاق الصيانة العاجلة للخزان "وصلت الى طريقٍ مسدود".

وأسِفت لتراجع الجانب الأممي عن أعمال الصيانة، التي جرى التوقيع عليها في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

واشارت صنعاء الى أنّ الخطة الأممية أبقت فقط على أعمال التقييم بذريعة أن الوقت والتمويل لا يكفيان لإجراء أعمال الصيانة المتَّفَق عليها.

وتابعت أن ممثّلي الأمم المتحدة أقرّوا بأنهم يخالفون اتفاق صيانة خزان صافر، لكن بذريعة أنهم الجهة المخوّلة التعديل والتصرف في الاتفاق.

وعقدت اللجنة الإشرافية، التابعة لصنعاء، اجتماعين يومَي الخميس والجمعة الماضيين لتنفيذ اتفاق صافر، واجتماعاً ثالثاً، مع مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، لمناقشة خطة العمل التي قدمتها الأمم المتحدة، والتي كان يُفترض بها أن تترجم الاتفاقية الموقَّعة.

واعتبرت اللجنة أن التراجع الأممي يُعَدُّ "انتكاسةً للجهود المضنية التي بُذلت خلال الأشهر الماضية، ويعمّق المخاوف من حدوث كارثة بيئية في البحر الأحمر"، محمّلةً الأمم المتحدة المسؤولية الكاملة عن أيّ تداعيات.

وكانت صنعاء أعربت عن تفاؤلها، قبل نحو شهرين، باقتراب الوصول إلى تنفيذ اتفاق الصيانة والتقييم في حزان صافر، وتفادي الكارثة المحتمَلة، والتي يمكن أن تلحق ببيئة البحر الأحمر.

عدوانياً، واصلت قوى العدوان الأميركي السعودي الإماراتي، استهداف المحافظات اليمنية بعشرات الغارات الجوية وارتكاب المزيد من الخروق لاتفاق التهدئة في جبهات الحديدة.

واكدت المصادر المحلية أن طيران العدوان شن 18 غارة جوية على مديريتي مدغل وصرواح في محافظة مأرب و4 غارات جوية على مديرية الحزم بالجوف وغارة جوية على مديرية باقم وغارة أخرى على الطريق العام في منطقة المدافن بمديرية الظاهر بصعدة.

وفي الحديدة أوضح مصدر في غرفة عمليات ضباط الارتباط أن قوى العدوان ارتكبت أكثر من 115 خرقا لاتفاق التهدئة في جبهات الحديدة بينها محاولة تسلل واستحداث تحصينات قتالية في مديرية  حيس.

وأضاف المصدر أن من بين الخروق،  تحليق 17 طائرة تجسسية في أجواء الفازة  والدريهمي والجبلية والجاح والتحيتا و 4 غارات لطيران تجسسي على الجبلية والدريهمي ،و 18 خرقا بقصف مدفعي لعدد 153 قذيفة و 76 خرقا بالأعيرة النارية المختلفة.

وقد أصيب مواطنان في قصف سعودي على مديرية شدا، كما قتل مهاجر أفريقي وأصيب مواطن في قصف مدفعي سعودي على مديرية منبه بمحافظة صعدة.

كما أصيب مواطن أمس إثر قصف مدفعي سعودي استهدف مناطق حدودية بمحافظة صعدة.

وأفاد مصدر أمني بأن العدو السعودي استهدف بالمدفعية مناطق آهلة بالسكان في منطقة الرقو بمديرية منبه ما أدى إلى إصابة مواطن بجروح وتضرر ممتلكات المواطنين.

وكان قد استشهد وأصيب ستة أشخاص، بقصف سعودي على المحافظة عينها.

 

 

 

 

 

 

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: