kayhan.ir

رمز الخبر: 132206
تأريخ النشر : 2021June02 - 19:48

 

 

لقد انتشرت الفرق الاسلامية كالخوارج والاشاعرة والمعتزلة والكيسانية في عصر الامام الجعفر الصادق عليه السلام، واشتد الصراع السياسي، ولكن كل هذه لم يصرف الامام عن الاهتمام ببناء الجماعة الصالحة التي تتحمل مسؤولية حفظ الدين وتخريج العلماء في مختلف فنون العلم. ويقوم ببث الاحكام وتعاليم الدين فهو بين العلماء الدولة الاموية وطفولة الدولة العباسية، ولكن قام بتعليم الناس حتى عد تلامذته اربعة الاف رجل؛ لان الامام يعلم الناس في كل مجال الحياة لجميع المسلمين ويوجه الناس الى التمسك باحكام الدين.

لقد عاش الامام الصادق عليه السلام في الزمن الذي اهملت الحكومة الشؤون الدينية، ولكن الامام اهتم باحياء الدين وببناء الامة الاسلامية علميا واخلاقيا وعقائديا وفكريا اهتمام بالغا يضمن سلامة الدين الاسلام في المجتمع الاسلامي انذاك.

لقد انتشرت الفرق الاسلامية كالخوارج والاشاعرة والمعتزلة والكيسانية في عصر الامام الجعفر الصادق عليه السلام، واشتد الصراع السياسي، ولكن كل هذه لم يصرف الامام عن الاهتمام ببناء الجماعة الصالحة التي تتحمل مسؤولية حفظ الدين وتخريج العلماء في مختلف فنون العلم. ويقوم ببث الاحكام وتعاليم الدين فهو بين العلماء الدولة الاموية وطفولة الدولة العباسية، ولكن قام بتعليم الناس حتى عد تلامذته اربعة الاف رجل.

اجمع كل معاصري الامام الصادق عليه السلام من العلماء والمؤرخين على فضله في علم وعمق اثره في الشريعة الاسلامية؛ ولذلك التف حوله كافة العلماء والفقهاء والقراء كلهم يجلسون تحت منبر درسه ينهلون من عمق علمه وادبه وحكمة فكان اعلم اهل زمانه في العلم والتقوى والزهد، لذلك يرونه مرجعا لدين والعلم. وهذا ماقال بعض العلماء في الامام الصادق عليه السلام:  فقال مالك بن انس-امام المذهب المالكية :" جعفر بن محمد اختلفت اليه زمانا فما كنت اراه الا على احدى ثلاث: اما مصل واما صاءم واما يقراء القران. وقال: ما رات عين، ولا سمعت اذن، ولا خطر على قلب بشر افضل من جعفر بن محمد الصادق علما وعبادة وورعا.
٢- وقال ابو حنيفة  :"لما ساله رجل، ماتقول في رجل وقف ماله للامام،فمن يكون المستحق? قال: المستحق جعفر الصادق لا نه امام الحق.
٣- وقال زيد ابن الامام علي زين العابدين عليه السلام: "في كل زمان رجل منا اهل البيت يحتج الله به على خلقه وحجة زماننا  ابن اخي جعفر لا يضل من تبعه، ولا يهتدي من خالفه.

يمكن التحذي الى قول الامام الصادق عليه السلام : العامل لظلم والمعين له والراضي به شركاء ثلاثتهم ; نفهم من هذا الحديث النهي من ترفع الحكم الى حكام وقضاة الجور، وايضا كان ينهى عن معاونتهم والعمل لهم حتى في البناء والاجارة. وقد قال في حديث اخر : " ان الظلمة واعوان الظلمة في سرادق من نار حتى يحكم الله بين العباد. وفي حالنا اليوم ينبغي ان نرفض الظلم، وان نجتنب كل ما يكون مؤيدا للظالمين. وان نتعاون بعضنا ببعض على فهم الدين الاصيل المحمدي والعمل الصالح واشاعة الخير بين الناس؛ لكي يفهموا حقيقة الدين الاسلامي المحمدي الاصيل.

لقد انتشرت الفرق الاسلامية كالخوارج والاشاعرة والمعتزلة والكيسانية في عصر الامام الجعفر الصادق عليه السلام واشتد الصراع السياسي، ولكن كل هذه لم يصرف الامام عن الاهتمام ببناء الجماعة الصالحة التي تتحمل مسؤولية حفظ الدين وتخريج العلماء في مختلف فنون العلم. و يقوم ببث الاحكام وتعاليم الدين فهو بين العلماء الدولة الاموية وطفولة الدولة العباسية ولكن قام بتعليم الناس حتى عد تلامذته اربعة الاف رجل؛ لان الامام يعلم الناس في كل مجال الحياة لجميع المسلمين ويوجه الناس الى التمسك باحكام الدين

الشيخ آدم سوهو

"العضو القيادي في الحركة الاسلامية في نيجيريا"

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: