kayhan.ir

رمز الخبر: 131870
تأريخ النشر : 2021May29 - 20:15

قبل ساعات من موعد نهائي دوري أبطال أوروبا، يبحث مشجعو تشيلسي ومانشستر سيتي عن تعويذات أو أرقام فريدة أو صدف سعيدة، ترفع من معنوياتهم وتزيدهم تفاؤلا بإحراز اللقب القاري.

 بالنسبة لتشيلسي تحديدا، فإن أحدا قبل أشهر قليلة، لم يتوقع وصوله إلى هذه المرحلة، وهو سيغادر إلى البرتغال، حيث ستقام المباراة النهائية، بصفته المرشح الأقل حظا لإحراز اللقب، نظرا للمستويات المذهلة التي قدمها مانشستر سيتي هذا الموسم.

بيد أن إحصائية طريفة وغريبة في الوقت ذاته، ترجح كفة البلوز لحمل الكأس القارية للمرة الثانية في تاريخه.

 وتشير الإحصائيات، إلى أن جميع الفرق التي أحرزت لقب دوري أبطال أوروبا منذ عام 2013، احتوت صفوفها على لاعب كرواتي واحد على أقل تقدير.

في نهائي 2013، عندما اصطدم بايرن ميونخ بغريمة بوروسيا دورتموند، في لقاء ألماني خالص، فاز الفريق البافاري 2-1، وكان يضم في صفوفه حينها، المهاجم الكرواتي العملاق ماريو ماندزوكيتش.

في العام التالي، وبالتحديد في نهائي لشبونة، أحرز ريال مدريد اللقب العاشر في تاريخه بعد انتظار دام 12 عاما، على حساب جاره أتلتيكو مدريد.

وخاض النجم الكرواتي لوكا مودريتش 120 دقيقة مع ريال مدريد الذي فاز بنتيجة 4-1 بعد التمديد لشوطين إضافيين.

 أقيم نهائي 2015، في برلين، حيث تمكن برشلونة من إحراز اللقب الخامس في تاريخه، بفوزه على يوفنتوس 3-1، وكان للكرواتي إيفان راكيتيتش، أكبر الأثر في فوز بلوجرانا باللقب، بعدما افتتح النتيجة في الدقيقة الرابعة.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: