kayhan.ir

رمز الخبر: 131842
تأريخ النشر : 2021May28 - 20:37

 

طهران - كيهان العربي:- قال المتحدث باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زاده مخاطبا وزيري خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا مشيرا لجهودهما لاسترضاء الكيان الصهيوني: بدلاً من تشويه سمعتكما، ركزا على إحياء الاتفاق النووي.

واشار خطيب زاده في تغريدة له على تويتر الى زيارة وزيري الخارجية الأميركي انطوني بلينكن والبريطاني دومينيك راب للأراضي الفلسطينية المحتلة وكتب يقول: ان وزيري خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا يحاولان من اجل كسب رضا العدو اللدود للاتفاق النووي، تحريف محادثات فيينا وهذا أمر محبط.

واضاف مخاطبا وزيري خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا: "إن الكيان الإسرائيلي المتعطش للدماء الذي تحاولان إرضاءه فعل كل ما في وسعه لتدمير الاتفاق(النووي)".

وأشار خطيب زاده الى أنه وبدلاً من تشويه سمعتكما، ركزا على إحياء الاتفاقية الرئيسية – خيار الحل الوحيد المطروح على الطاولة-.

جدير بالذكر أن وزيري الخارجية الأمريكي والبريطاني التقيا خلال زيارتهما للأراضي الفلسطينية المحتلة بمسؤولين صهاينة وأدليا بتصريحات حول الاتفاق النووي.

من جانبها ادعت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين، إن وزارتها "ستراجع بعناية" العقوبات المفروضة على إيران في حال قررت طهران العودة الى الاتفاق النووي.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: