kayhan.ir

رمز الخبر: 131731
تأريخ النشر : 2021May26 - 19:48

مينسك- وكالات:- رفض الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو موجة الانتقادات الموجهة لبلده من الغرب على خلفية حادثة الهبوط الاضطراري لطائرة ركاب في مطار مينسك واعتقال ناشط معارض بيلاروسي كان على متنها.

وشدد لوكاشينكو في كلمة ألقاها امس الأربعاء خلال اجتماع مع أعضاء البرلمان واللجنة الانتخابية والممثلين عن مؤسسات حكم الدولة، على أن تصرفات حكومة مينسك لم تخرج عن إطلاق القانون والقواعد الدولية.

وقال متسائلا: "ما هي الطريقة التي كان يجب علينا التصرف بها، لاسيما على خلفية سلسلة بلاغات عن وجود قنابل داخل مرافق في بلدنا؟ نتلقى يوميا بلاغات عن وجود قنابل في مدارس أو جامعات أو مصانع، وفي كل حالة تصرفنا بشكل مناسب".

ولفت الرئيس البيلاروسي إلى أن هذه البلاغات تأتي من خارج بلاده، مضيفا أن البلاغ عن وجود قنبلة على متن طائرة الركاب التابعة لشركة "ريان إير" والمتوجهة من العاصمة اليونانية أثينا إلى العاصمة الليتوانية فيلنوس جاء من سويسرا.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: