kayhan.ir

رمز الخبر: 131651
تأريخ النشر : 2021May25 - 19:52

مسقط- وكالات:- اشتبكت قوات الأمن العمانية مع عشرات المتظاهرين الذين تجمعوا في مدينة صحار الصناعية لليوم الثاني في احتجاجات نادرة ضد معدلات بطالة قياسية وتدهور الأوضاع الاقتصادية،حسبما ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على شبان عمانيين خارج وزارة العمل ومكتب محافظ شمال الباطنة التي تقع فيها صحار والتي تبعد 150 كيلومترا (93 ميلا) من حدود دولة الإمارات، واحتجزت عدة أشخاص، بحسب شهود عيان.

وبحسب بلومبرغ، رشق المتظاهرون الشرطة بالحجارة.

وبينما ظلت الاحتجاجات صغيرة نسبيا، إلا إن مثل هذه المعارضة نادرة في عمان منذ عام 2011، عندما اندلعت موجة انتفاضات مناهضة للحكومات في الشرق الأوسط أطاحت بحكام دكتاتوريين من تونس إلى اليمن.

وفي ذلك الوقت، بدأت مظاهرات محدودة في صحار التي تعاني من أعلى معدل بطالة في البلاد، قبل أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من سلطنة عمان.

واعترف تلفزيون الدولة العماني بالاحتجاج على موقعه على تويتر، ومع ذلك، قال إن الحكومة تعمل على خلق فرص تدريب وتوظيف جديدة للباحثين عن عمل في كل من القطاعين العام والخاص وصرفت حتى الآن إعانات البطالة لأكثر من 6000 عماني من صندوق الضمان الاجتماعي الذي تم إنشاؤه في آذار/ مارس من العام الماضي.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: