kayhan.ir

رمز الخبر: 131629
تأريخ النشر : 2021May24 - 20:44

قال "ارارات مكرتشيان" كبير خبراء شركة "بيتا فينانس تكنولوجي"، إن الدولار الأميركي لم يعد يتمتع في الوقت الراهن، بالقوة التي كان يملكها قبل 30 عاما.

ونوه الخبير، الى أن الدولار الأميركي يتعرض لمنافسة قوية بشكل رئيسي، من جانب اليورو والين الياباني والفرنك السويسري، والجنيه الاسترليني البريطاني والدولار الكندي.

وأضاف: "كل بديل للدولار باستثناء اليورو، له بعض المزايا وكذلك عيوب كبيرة، وترتبط هذه العيوب بشكل أساسي، بحجم الاقتصاد الذي تمثل هذه العملة أو تلك".

فعلى سبيل المثال، يعتمد الاقتصاد الكندي بشكل كبير على قطاع الصناعات الاستخراجية، لذلك دولاره أكثر تقلبا من الدولار الأميركي.

 ولم يعد يعتبر الجنيه الاسترليني عملة آمنة، بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وبسبب كل ذلك، وفقا للخبير، أخذ الدولار يكافح لكي يصبح "الملاذ الآمن".

ويعتقد ارارات مكرتشيان، أنه رغم ذلك تبقى واردة، مخاطر تزايد التضخم وبالتالي تراجع سعر صرف الدولار الأميركي.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: